عاجل

عاجل

مذبحة القروش: التَهم بعضهم بعضا في حوض مائي بفرنسا

 محادثة
مذبحة القروش: التَهم بعضهم بعضا في حوض مائي بفرنسا
حقوق النشر
Sea Shepherd
حجم النص Aa Aa

أعلنت الإثنين مجموعة ناشطة في مجال المحافظة على المحيطات "سي شبرد الدولية " أنها رفعت دعوى قضائية ضد حوض سمك فرنسي بسبب الوفاة المبكرة لـ 30 قرش من فصيلة قروش المطرقة المهددة بالانقراض خلال السنوات الأخيرة. وتأتي هذه الخطوة بعد أن أعلن حوض أسماك ناوسيكا في مدينة بولون سور مير في شمالي فرنسا الخميس وفاة القرش الأخير الذي أصطيد في المياه الأسترالية ضمن القروش الأخرى قبل ثماني سنوات.

وأوضخ القائمون على حوض ناوسيكا، الذي يعتبر أكبر حوض مائي في أوروبا، أنه لا يزال يبحث في أسباب الوفاة المبكرة لأسماك القرش التي تستطيع بحسب العلماء أن تعيش ما بين 20 إلى 30 عامًا في البرية، فيما تحدث بعض وسائل الإعلام عن إنتشار عدوى فطرية ما بين القروش.

وطالبت مجموعة سي شبرد الدولية غير الربحية الاثنين إلى إجراء تحقيق في التقنيات المستخدمة للحصول على أسماك القرش وظروف "أسرها" في الحوض المائي، مشيرة إلى أن "الجشع وعدم الكفاءة وعدم المسؤولية الصارخة، يمكن أن يفسر هذه المذبحة". ورجحت الناشطة الإيكولوجية ورئيسة مجموعة "سي شبرد الدولية" لامية السملالي في تصريح ليورونيوز سبب وفاة القروش للإكتظاظ الكبير في الحوض ما جعلها عدوانية وهجومية والتهم بعضها بعضا.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

دافع مجموعة نوسيكا التي تسير الحوض المائي عن نفسها بقولها إن العملية التي قامت بها حيوية لأنها تهدف بالدرجة الأولى لحماية حيوان معرض لخطر الانقراض. وقال مدير الحوض فيليب فاليت الأسبوع الماضي "100 مليون (قرش) تقتل كل عام بسبب زعانفها". تعد زعانف القروش وجبة شهية غنية في معظم أنحاء آسيا.

وأضاف فاليت "إذا أردنا زيادة معرفتنا حول هذا الحيوان، يجب أن نكون قادرين على مراقبتها على مدار 24 ساعة في اليوم ولا يمكنك فعل ذلك في المحيط".

سمك قرش الطرقة المميز يمكن أن يصل طوله إلى أربعة أمتار وهو مدرج في القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض في الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة.