عاجل

عاجل

اعتقال الشقيق الأصغر لبوتفليقة ورئيسين سابقين لجهاز المخابرات الجزائرية

 محادثة
اعتقال الشقيق الأصغر لبوتفليقة ورئيسين سابقين لجهاز المخابرات الجزائرية
حجم النص Aa Aa

أفادت وسائل إعلام جزائرية مساء يوم السبت بأن السلطات الأمنية اعتقلت السعيد بوتفليقة الشقيق الأصغر للرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة.

كما أكدت المصادر ذااتها اعتقال مديري جهاز المخابرات السابقين محمد مدين الملقب بالجنرال توفيق، وبشير طرطاق.

وأضافت وسائل الإعلام أن عملية التوقيف جاءت بناء على ثبوت تورطهم في مخططات تهدف لعرقلة الحلول والدفع باتجاه الفوضى العامة في البلاد.

وعمل سعيد بوتفليقة مستشارا كبيرا في الرئاسة لأكثر من عشر سنوات وكان الحاكم الفعلي للجزائر منذ أن تعرض شقيقه لجلطة في العام 2013 أقعدته على كرسي متحرك.

وقال مصدر سياسي كبير لرويترز اليوم السبت "اعتقال سعيد هو بالتأكيد ذروة تفكيك نظام بوتفليقة".

إقرأ المزيد على يورونيوز:

شاهد: الجزائريون يخرجون مجددا إلى الشوارع للمطالبة برحيل النخبة الحاكمة

النهار نقلا عن رئيس الأركان الجزائري: الجيش سيعمل على تجنيب البلاد العنف

انتخاب محمد جميعي أمينا عاما لحزب جبهة التحرير الوطني

و كان رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح قد وعد بتخليص البلاد من الفاسدين سواء من السياسيين أو رجال الأعمال المقربين من دوائر الحكم والمسؤولين العسكريين لاستعادة الثقة بين صفوف الشعب الجزائري.

ويقبع عدد من هؤلاء بينهم يسعد ربراب أغنى رجل في الجزائر خلف القضبان مع استمرار التحقيقات.

ويدعو المحتجون أيضا إلى استقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح الذي يتولى الرئاسة لمدة 90 يوما حتى تجرى الانتخابات في الرابع من يوليو تموز، ورئيس الوزراء نور الدين بدوي الذي عينه بوتفليقة قبل أيام من تنحيه.

ودفعت الاحتجاجات الحاشدة الداعية للتغيير الرئيس بوتفليقة للاستقالة في الثاني من أبريل نيسان الماضي لكن المتظاهرين يواصلون المطالبة بإبعاد الأشخاص المرتبطين بالنظام السابق.