لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: مشعوذات رومانيات يحاربن الفساد السياسي في بلادهن بالوصفات السحرية

 محادثة
شاهد: مشعوذات رومانيات يحاربن الفساد السياسي في بلادهن بالوصفات السحرية
حقوق النشر
يورونيوز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لا ينحصر مجال عمل مجموعة من المشعوذات الرومانيات، اللواتي ينتمين إلى نفس الأسرة، على حل مشاكل الناس فقط، إنما أيضاً توسع، ليشمل السياسة في بلادهن والانتخابات الأوروبية التي ستتم بعد نحو أسبوعين!

في الفيديو أعلاه تقول الأم التي تعيش مع أسرتها من البنات في شمال العاصمة بوخارست، إنهن يعملن على تحضير وصفة "لتأمين فوز الرجل المناسب في الانتخابات الأوروبية"، على أن يخدم الأخير مصالح الشعب الروماني.

وتقول ميهايلا مينكا، إحدى المشعوذات، إنهن في المجموعة يعملن على تحضير"مادة قوية جداً، وستكون جاهزة بحلول الخامس والعشرين من أيار/مايو الحالي".

وتضيف مينكا "أن بناتها سيذهبن لرميها على مبنى الحكومة الرومانية، وأن مياهها المسحورة ستنير وتوضح أفكار السياسيين الرومانيين ليتخذوا القرارات المناسبة للشعب الروماني".

وتشرح المشعوذة عن طريقة تحضير "الجرعة السحرية" وتقول إن عملية تحضيرها تمّت في منتصف الليل والفجر وعند شروق الشمس، وإنها وبناتها استخدمن الحيوانات والشموع والزهور ومواداً أخرى سرية لا يعرف أحد بها غيرهن من أجل الحصول على نتيجة لهذا العمل الذي بدأن به منذ تاريخ التاسع من أيار/مايو.

ودائماً في سياق التورط في السياسة، تبنت المشعوذات مهمة مكافحة الفساد في رومانيا أيضاً، ويقلن إنهن قمن بتحضير سحر رمينه على سياسيين رومانيين، الأول كان "السحر الأبيض" لإنارة عقول رجلين يعملان في السياسة، ولدعم سلطتهما للقتال من أجل الشعب الروماني.

أما الثاني فكان تقليداً من "السحر الأسود" وألقته مينكا على السياسيين الذين لا يفون بوعودهم. الهدف من كل هذا السواد؟ تقديم حياة أفضل للرومانيين.

وتشير مينكا إلى أن هؤلاء السياسيين سيواجهون المشاكل في حال تصرفوا بعكس الرغبات الرومانية، في حال سرقوا وقادوا البلاد إلى الفقر، سيدخلون إلى السجن أو سيواجهون مشاكل صحية.

بلورة سحرية؟ لا لا فيسبوك!

غالباً ما رأينا في الأفلام والرسوم المتحركة تلك المشعوذة التي تمتلك بلورة تكشف لها عن المستقبل أو الحاضر أو المستور، ولكن لا يبدو أن مشعوذات رومانيا يمتلكنها، إنما هن يتواصلن مع الزبائن عبر.. فيسبوك.

وتقول المشعوذات إنهن قادرات على حل مشاكل الناس الخاصة عن بُعد، وهي غالباً ما تكون مشاكل متعلقة بالجنسانية أو الصحة أو المال. وفي لحظة تصوير المقابلة أعلاه، وهي خاصة بقناة يورونيوز، حول تورط عائلة المشعوذات في الشأن السياسي الروماني، تلقين اتصالاً من زبون في الهند.

وتشتهر بلاد أوروبا الشرقية إلى حد ما بالشعوذة، أو السحر، وتقدر أعداد المشعوذات بنحو 4000، وهن يتواصلن مع زبائن في آسيا والولايات المتحدة وأوروبا.

وتشير الابنة، كاساندرا بوزيا، إلى أن فكرة الالتحاق بالإنترنت وتسويق العمل على الشبكة جاءت بها الأجيال الشابة، وتضيف أن أمها لم تواجه أي مشكلة في التأقلم مع ذلك.

لا بل أن بوزيا تنوّه إلى أن الإنترنت سمحت لهن بالتواصل مع أناس لم يكن الاحتمال بالتواصل معهم كبيراً نظراً لبعد الجغرافيا بين بوخارست وبلادهم.

ورفضت المشعوذات البوح بالمبالغ التي يتقاضينها، ولكنهن قلن إن قراءة وحيدة لطالع أو مشكلة في أوراق التاروت (تشبه أوراق الشدة) لن تكون أرخص من يورواً.

وكانت الساحرات الرومانيات قد انضممن إلى مظاهرات ضد الفساد في البلاد، ما سلط الأضواء الإعلامية عليهن. وكانت الحكومة الرومانية قد أقرت فرض ضرائب على مهنة المشعوذين في البلاد، ما أجبر العاملين في قطاع "السحر والشعوذة" على تقديم محصول أرباحهم السنوية إلى الحكومة، وأيضاً على طلب رخصة للممارسة تلك المهن.

أيضاً على يورونيوز: