عاجل

مسلمون في النمسا يلوحون بمقاضاة الحكومة بعد إجراءات حظر ارتداء الحجاب في المدارس

 محادثة
مسلمون في النمسا يلوحون بمقاضاة الحكومة بعد إجراءات حظر ارتداء الحجاب في المدارس
حقوق النشر
أسوسيتد برس
حجم النص Aa Aa

لوحت منظمة دينية إسلامية باتخاذ إجراء قانوني ضد السلطات النمساوية بعد أن وافق المشرعون على خطط لحظر الفتيات في المدارس الابتدائية من ارتداء الحجاب، وهي خطوة من شأنها أن تزيد القيود المفروضة حاليا على ارتداء الحجاب في البلاد. وتعهد رئيس الهيئة الدينية الإسلامية في النمسا برفع دعوى ضد الإجراء الجديد في المحكمة الدستورية، بحجة أن الحكومة تمارس سلطات تعسفية.

وقالت وكالة الأنباء النمساوية الأربعاء إن المشرعين من الائتلاف الحاكم لحزب الشعب المحافظ في حزب المستشارة سيباستيان كورز وحزب الحرية المناهض للهجرة أيدوا هذا الإجراء.

ويحظر هذا الإجراء ارتداء "ملابس تتميز إيديولوجياً أو دينياً وتغطي الرأس أو أجزاء كاملة أو كبيرة من الشعر". وسبق وأن حظرت حكومة النمسا السابقة النقاب الكامل الذي يغطي الوجه في المحاكم والمدارس وغيرها من "الأماكن العامة". كما منعت ضباط الشرطة والقضاة والمدعين العامين من ارتداء الحجاب.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وطرحت الحكومة لأول مرة الحظر الجديد في أوائل العام 2018، حيث وصفه وزير التعليم هاينز فاسمان في ذلك الوقت بأنه "عمل رمزي" مشيرا إلى أن النمسا بلد علماني. وجادلت وزيرة التعليم السابقة صونيا هامرشميد من حزب الاشتراكيين الديمقراطيين المعارضين خلال نقاش بأن الحظر ليس إجراءً فعالاً لأن الفتيات ببساطة يرتدين الحجاب بعد المدرسة. وقالت إن الاندماج عملية معقدة لا يقوم على التدابير الشعبوية.

ومع ذلك، رد مشرع حزب الشعب رودولف تاشنر على أن الحجاب للأطفال يمثل رمزًا سياسيًا للقمع وقال إن "الدفاع عن التنوير" لم يكن شعبويًا.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox