عاجل

عاجل

في مهرجان كان.. شمبانيا وحضانة أطفال ومطالب بالقصاص

 محادثة
المخرج البرازيلي جوليانو دورنيليز يحمل صورة للمخرج الكولومبي ليزاما
المخرج البرازيلي جوليانو دورنيليز يحمل صورة للمخرج الكولومبي ليزاما -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

في مايو - أيار من كل عام تشهد الريفيرا الفرنسية فعاليات مهرجان كان أحد أكبر الأحداث في التقويم السينمائي. وتتجلى بعض مظاهر المهرجان في إطلالة المشاهير والسجادات الحمراء واليخوت الفاخرة والسهرات حتى وقت متأخر من الليل.

لكن ماذا تفعل لو كانت حقيبة سفرك تشمل عربة أطفال وكان رفيقك في السفر طفلا؟

اكتشفت أوريلي غوديت، التي تعمل على وضع برنامج المهرجان، أنه بسبب عدم توفر خدمات مناسبة للأسر فقد اضطرت للاختيار بين وظيفتها وأن تكون أما ومن ثم قررت تدشين خدمة حضانة لرعاية الأطفال أثناء المهرجان للمرة الأولى.

وقالت غوديت "تلقينا رسائل بالبريد الإلكتروني تقول بكثير من الامتنان إن هذه (الحضانة) تغير قواعد اللعبة ومن ثم فالأمور تمضي بشكل جيد".

وأضافت أن الكثير من النساء كن يشتكين من المشاكل التي يعانين منها في محاولة تجاوز الإجراءات الأمنية الصارمة للمهرجان بعربات أطفال أو وهن يحملن أطفالا.

وعبرت عن أملها في أن تتمكن من توسيع نطاق البرنامج العام المقبل.

كذلك شهد العرض الأول لفيلم "نأسف، لقد نسيناك" للمخرج البريطاني كين لوش حمل المخرج البرازيلي جوليانو دورنيليز صورة للمخرج الكولومبي ليزاما الذي قُتل يوم التاسع من مايو - أيار على يد بعض المسلحين.

وطالب دورنيليز وآخرون بالقصاص للمخرج الكولومبي الراحل.

إقرأ أيضاً:

تعرف على الأفلام العربية المشاركة في مهرجان "كان" 2019

دعوات لمقاطعة مهرجان يوروفجين للأغنية في إسرائيل

المغرب يكشف عن نجوم الدورة المقبلة لمهرجان موازين إيقاعات العالم