مصبِّح الكعبي أول شيف إماراتي يقدم أشهى أطباق بلاده في إفطار رمضاني

مصبِّح الكعبي أول شيف إماراتي يقدم أشهى أطباق بلاده في إفطار رمضاني
حجم النص Aa Aa

خلال شهر رمضان، يصوم المسلمون عن الطعام والشراب من الفجر حتى غروب الشمس حينها يفطرون. وليس عليك أن تكون مسلماً كي تشاركهم إفطارهم.

في فندق جميرا زعبيل سراي التقينا الطاهي الإماراتي الأول مصَبِّح الكعبي وتذقنا أطباقه الرمضانية المميزة مع مجموعة من الضيوف.

بانتظار آذان المغرب الذي يسمح للصائمين منهم بالأفطار، انضم إلينا الشيف مصَبِّح. معه تعلمنا بعض العادات المتبعة خلال الإفطار.

من بين هذه العادات، قطع الصيام بتناول حبة تمر. ويعود السبب إلى أن "الرسول محمداً كان يقوم بذلك" كما شرح الشيف مصَبِّح، مضيفاً "ثم نشرب اللبن أو الماء". ومن بين العادات الأخرى أيضاً، قول "باسم الله" قبل البدء بتناول الأكل.

مصَبِّح الكعبي هو أول رجل إماراتي امتهن الطهي، ونجح في عمله فذاع صيته. وقد أصبح رئيس القسم الشرقي في مجموعة جميرا.

على طاولة الإفطار قدم لنا هذا الشيف المتميز طبقاً تقليدياً. وهو الرُز الملكي وأفادنا أنه "سابقاً، لم يكن بمقدور أحدٍ الحصول عليه سوى الملك أو الأغنياء".

طبق الرُز الملكي يتضمن مكونات فاخرة كما شرح الكعبي. نجد فيه لحم الكبد، والبقر والأرز والزعفران. واستطرد الطاهي الشهير "طهوت الأرز بالزعفران، وقلَيْت القَرنبيط، وسلّقت الحِمَّص. والآن أرغب إضافة نكهة البصل إلى كل هذه المكونات". لاستكمال طهي هذا الطبق، أضاف الشيف مصَبِّح إليه الُرز وبعض التوابل. ولتقديم هذه الأكلة الشهية، وضعها في طبق وزيّنها".

ثم قدم لنا الشيف الكعبي الطبق الإماراتي الشهير وهو طبق الأوزي مع الأرُز الشرقي كما علّمنا كيفية طهويه.

شرب فنجان قهوة بعد تلك الوليمة هي أيضاً من العادات العربية القديمة. ويمكن لمن يشاء أن يتناول معه قطعة من الحلويات الشرقية.

وحول فنجان القهوة، شرح الشيف أنه من غير الاعتيادي أن يصبح الرجل الإماراتي طاهياً. وقال "في ثقافتنا، من غير المسموح أن يدخل الرجل إلى المطبخ. لكن اليوم، هنالك طهاة كثر. لقد فتحت هذا الباب لكل الإماراتيين".

وصفة الأوزي مع الرز الشرقي على طريقة الشيف مصَبِّح الكعبي

المكونات:

• 1100 غرام من فخذ الضأن

• 500 غرام من الأرز البسمتي

• 100 غرام من لحم الضأن المفروم

• ورقتا غار

• عود قرفة

• 10 غرامات من الثوم المقطع

• 120 غراماً من البصل المقطع

• 100 غرام من البندورة المقطعة

• 20 غراماً من السمن

• ملح وفلفل

• 6.5 مليلتر من الماء

• 10 غرامات من التمر الهندي

• 40 غراماً من التوابل الإماراتية

• 40 غراماً من الكزبرة الخضراء المفرومة

طريقة التحضير

الرز الشرقي

1- يُقَطع البصل والثوم والبندورة والكزبرة. في مقلاة، يُوضع السمن ليذوب. يُضاف إليه الثوم والبصل وعودا القرفة وورقة الغار.

2- حين يصبح لون البصل والثوم ذهبياً، يضاف إليهما اللحم المفروم مع استمرار تحريك المزيج على نار معتدلة الحرارة مدة خمس دقائق.

3- بعد أن ينضج اللحم، يُضاف إليه الأرز ومعه الملح والبهار والكزبرة، ثم الماء. ثم تترك المقلاة ومحتواها على نار هادئة مدة عشرين دقيقة.

أوزي الضأن

1- يتم نقع فخذ الضأن بالملح والفلفل والتوابل الإماراتية (أو أي توابل أخرى حسب الرغبة)، ومعها البندورة ومسحوق التمر الهندي.

2- ثم يوضع الفخذ مع بقية المكونات في وعاء خاص ويغطى ويترك في فرن درجة حرارته تصل الى 180 مئوية مدة ثلاث ساعات.

3- حين ينضج اللحم، يُسحب من الفرن. ثم يُقلى الفخذ قليلاً لإعطائه لوناً ذهبياً ويوضع على طبق الأرز الشرقي.

للمزيد:

- قرقاش ليورونيوز "ما يحدث هو عواقب تصرفات إيران في المنطقة"

- صندوق النقد يوافق على صرف شريحة أخيرة بقيمة ملياري دولار من قرض لمصر

- وفاة المعماري الأمريكي مصمم هرم متحف اللوفر الشهير عن 102 عام

- مع الحب والدسائس والنضال السياسي "توسكا" لبوتشيني تعود إلى أوبرا باستيل