عاجل

عاجل

القبض على طبيب باكستاني بعد إصابة 430 طفلا بالإيدز

 محادثة
متضامن مع مرضى الإيدز
متضامن مع مرضى الإيدز -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أوقفت الشرطة الباكستانية طبيبا بعد اكتشاف إصابة حوالي 430 طفلا و100 بالغا بمرض نقص المناعة، وتتواصل التحقيقات لتقصي ما إذا كان قد نقل هذا الفيروس إليهم بقصد.

وقالت السلطات في مدينة لاركانا جنوب باكستان، إن مظفر غانغارو، المصاب بمرض الإيدز، نقل المرض إلى أشخاص آخرين خلال شهر أبريل الماضي، وتم إيقافه للتحقيق معه والوقوف على تفاصيل القضية، بحسب ما ذكرت صحيفة الغارديان.

سكندر ميمون، رئيس برنامج مكافحة الإيدز في إقليم السند، قال إن السلطات أخضعت حوالي 16000 شخص لفحوصات، في لاركانا، وتبين أن 437 طفلا وحوالي 100 رجل أصيبوا بالمرض، وأن 60% من الأطفال تحت سن الخامسة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

رحمة بيبي، وهي أم لطفل عمره 10 سنوات أصيب بالمرض قالت:"شعرنا بألم كبير عندما علمنا بالإصابة"، بحسب ما نقلته وكالة "ا.ب".

وأضافت إن ابنها أصيب بالحمى، وبدى الأمر عاديا، ووصف له الطبيب دواء الباراسيتامول، وأكد لها أنه لا داعي للقلق، وقالت:"لكنني فزعت عندما بلغني أن أطفالا من قرى أخرى أصيبوا بالحمى ثم أثبتت إصابتهم بفيروس الإيدز".

نقلت رحمة ابنها إلى المستشفى، حيث أكدت التحاليل أنه مصاب بالإيدز، وقالت:"إنه لأمر مؤلم أن تعلم أن طفلك أصيب بالإيدز في هذه السن، خضع كل أفراد أسرتي للتحاليل، لكن ابني رضا كان الوحيد الذي ثبتت إصابته".

وفي باكستان سجلت وزارة الصحة أكثر من 23000 حالة إصابة بالفيروس، جُلّ هذه الإصابات كانت نتيجة استخدام حقن غير معقمة.

6015043970