لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

طبيب فرنسي حقن المرضى بمادة سامة لينقذهم ويصبح "بطلا"

 محادثة
طبيب التخدير
طبيب التخدير -
حقوق النشر
ا ف ب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اتهمت السلطات الفرنسية طبيب تخدير بمحاولته تسميم مرضى خلال خضوعهم لعمليات جراحية، بهدف إحداث قصور في القلب، ومن ثم يساعدهم ليعودوا إلى الحياة من جديد.

إلا أن خطط الدكتور فريدريك بيشيه لم تكلل دائما بالنجاح، حيث تسبب بوفاة 9 حالات حاول فيها تطبيق مخططه، ليكون البطل الذي يظهر في اللحظات الحرجة وينقذ الآخرين.

ممثل الادعاء إيتين مانتو أكد للصحفيين وجود أدلة تربط بين بيشيه وحوالي 24 من أصل 66 حادثة مشبوهة، وقعت خلال عمليات أُجريت في المشفى التي يعمل فيها.

وأضاف:"من الواضح أن السيد بيشيه هو القاسم المشترك بين كل هذه الحوادث الخطيرة، والتي توضح الخلاف بين أطباء التخدير والجراحين في مشفى سانت فنسنت".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

التحقيق مع طبيب تخدير فرنسي بشأن أكثر من 50 عملية تسميم

هولندا: طبيب بعيادة للتلقيح الصناعي يصبح أباً لـ 49 شخصاً

ويتوقع المحققون أن يكون بيشيه البالغ من العمر 47 عاما، قد أقدم على حقن أكياس المصل بجرعات مميتة من كلوريد البوتاسيم، خلال العمليات الجراحية.

وبحسب المدعي العام مانتو فإن التهم الموجة إلى الطبيب تستند إلى أدلة ظرفية، كونه لم يتم القبض عليه متلبسا، إلا أنه الطبيب الوحيد الذي تواجد في جميع الحوادث التي تم اكتشاف آثار للسم خلالها.

وكان بيشيه قد اعترف بارتكاب أفعال إجرامية في العيادة، ونفى أن يكون مسؤولا عنها.

راندال شوشويردورفي محامي بشيه، رفض التهم الموجهة إلى موكله، وقال:"نتحدى أي شخص أن يأتي لنا بدليل".

6015043970