اسرائيليون يحتفلون وفلسطينيون يحتجون في الحفل الختامي لمسابقة يوروفيجن

تل أبيب
تل أبيب Copyright رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

اسرائيليون يحتفلون وفلسطينيون يحتجون في الحفل الختامي لمسابقة يوروفيجن

اعلان

بينما يشارك المتسابقون في الحفل الختامي لمسابقة يوروفيجن للأغاني في تل أبيب السبت، فرضت الشرطة الإسرائيلية طوقا أمنيا حول مقر المسابقة للحيلولة دون وقوع هجمات أو احتجاجات بعدما دعا مؤيدون للمقاطعة المتفرجين إلى تجاهل الحفل. وانتشرت الشرطة المسلحة حول مجمع إكسبو تل أبيب وكذلك سيارات الدورية والدراجات النارية مع مرور المتفرجين عبر أجهزة كشف المعادن وخضوعهم لفحوص أمنية دقيقة.

وأصبحت المسابقة الدولية التي تشارك فيها 41 دولة هدفا لدعوات من جانب مؤيدين للفلسطينيين لمقاطعة الحدث احتجاجا على سياسات إسرائيل في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ولم ينسحب من الحدث أي من المتسابقين الذين وصلوا للأدوار النهائية، ولا محطات تلفزيون، لكن الجهة المنظمة عززت الأمن داخل قاعة العرض تحسبا لسعي نشطاء لتعطيل الحفل الذي يذاع على الهواء مباشرة مساء السبت أو مشاركة متسابقين في احتجاج على المسرح.

وتقول إسرائيل إن الدعوات المنادية لمقاطعة المسابقة بسبب إقامتها في إسرائيل تنطوي على تمييز ومعاداة للسامية وهو ما تنفيه حركة مقاطعة إسرائيل.

مادونا تدافع عن قرار الحضور

ووصلت مغنية البوب مادونا إلى إسرائيل قبل أيام لتقديم عرض في الحفل الختامي. ودافعت المغنية البالغة من العمر 60 عاما عن قرارها المشاركة في الحفل وأصدرت بيانا ذكرت فيه أنها ستتحدث دوما بصوت عال للدفاع عن حقوق الإنسان وأنها تأمل في رؤية "مسار جديد نحو السلام".

وشارك نحو 60 ناشطا مؤيدا للفلسطينيين في احتجاج ضد المسابقة على ظهر مركب بميناء يافا يوم السبت.

ونظمت الاحتجاج منظمة زاكرات وهي منظمة أهلية إسرائيلية تدافع عن حق الفلسطينيين في العودة للأراضي التي فروا منها أو اضطروا للخروج عام 1948.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وقال منظم الاحتجاج عمر الغباري إن مشجعي يوروفيجن سيحتفلون قرب مكان حي المنشية الفلسطيني الذي كان قائما قبل 1948 ودمر قبل 71 عاما.

وقال الغباري "الإسرائيليون لا يريدون سرد هذه القصة. إنهم يرغبون في إظهار أن كل شيء يسير بشكل طبيعي".

إسرائليون يفتخرون بالتنظيم

لكن إسرائيليين يستمتعون بعطلتهم الأسبوعية في تل أبيب قالوا إنهم يشعرون بالفخر لاستضافة المسابقة.

وقال المحاسب الان لايفرو (58 عاما) "أشعر بحماس كبير. شيء عظيم للغاية أن تأتي (المسابقة) إلى تل أبيب. إنها تظهر إسرائيل بشكل إيجابي جدا".

وثارت مخاوف في مطلع مايو أيار بشأن تنظيم المسابقة عندما نشبت اشتباكات بين إسرائيل ومسلحين فلسطينيين من قطاع غزة استمرت ثلاثة أيام شملت إطلاق مئات الصواريخ من غزة وشن ضربات جوية إسرائيلية على القطاع.

وذكرت صحف إسرائيلية إن إسرائيل وسعت نشر منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي استعدادا للحدث.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كيف تم تهريب الراية الفلسطينية لرفعها في مسابقة يوروفيجن؟ إليكم التفاصيل

شاهد: حفلات مسابقة يوروفيجن الصاخبة بتل أبيب تزعج صلاة المسلمين في رمضان

شارك في صدّ هجوم إيران.. تعرّف على التحالف العسكري الإقليمي الجديد لحماية إسرائيل