عاجل

احتجاجاً على حرب اليمن.. اتحادات عمّالية إيطاليّة ترفضُ تحميلَ سفينة سعودية في ميناء جنوة

 محادثة
احتجاجاً على حرب اليمن.. اتحادات عمّالية إيطاليّة ترفضُ تحميلَ سفينة سعودية في ميناء جنوة
حجم النص Aa Aa

رفضت اتحادات عمالية إيطالية اليوم الاثنين تحميل مولدين للكهرباء على سفينة سعودية محملة بأسلحة، احتجاجا على حرب اليمن.

وتم تحميل الأسلحة على السفينة بحري-ينبع في مدينة أنتويرب البلجيكية هذا الشهر، لكن السفينة مُنعت من أخذ شحنة أخرى من الأسلحة من ميناء لوافر الفرنسي بعد احتجاجات من جماعات حقوقية.

ويقول منظمو الحملات الحقوقية إن الأسلحة تنتهك معاهدة للأمم المتحدة لأنها قد تستخدم ضد المدنيين في اليمن حيث يحارب تحالف تقوده السعودية الحوثيين الموالين لإيران في حرب أودت بحياة الآلاف.

وحاولت اتحادات العمال في جنوة منع السفينة من الوصول إلى إيطاليا، لكنها رست بعد الفجر بقليل واستقبلها عدد صغير من المحتجين تجمعوا على الرصيف. وكُتب على إحدى اللافتات التي حملوها "لا للحرب".

ورفض العمال تحميل مولدين للكهرباء على متن السفينة، وقالوا إن بالرغم من أنهما مسجلان للاستخدام المدني إلا أنهما قد يوجهان للاستخدام في الحرب اليمنية بدلا من ذلك.

وقال قادة اتحادات العمال في بيان "لن نكون متواطئين فيما يحدث في اليمن". وأكد المسؤولون بالميناء حجز المولدين على الرصيف، لكنهم قالوا إن بضائع لا تثير انتقادات سيجري تحميلها على السفينة.

ومن المتوقع أن تغادر السفينة جنوة وتتجه إلى جدة بالسعودية في وقت لاحق من اليوم.

وكانت السعودية توّلت قيادة تحالف عسكري في 2015 لدعم الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مواجهة جماعة "أنصار الله" (الحوثيين). وأسفرت الحرب المتواصلة إلى حدوث واحدة من أسوأ الأزمات الانسانية، حيث قتل عشرات آلاف الأشخاص فيما يتهددف مئات الآلاف خطر المجاعة التي فتكت بالآلاف من بينهم الكثير من الأطفال، إلى جانب تدمير البنى التحتية في الكثير من المدن في البلاد.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox