ماكرون يدافع عن بيع أسلحة فرنسية للسعودية

 محادثة
ماكرون وبن سلمان
ماكرون وبن سلمان -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

دافع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخميس 9 مايو /أيار عن مبيعات السلاح الفرنسية للسعودية لدى وصوله إلى قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في سيبيو برومانيا بعد أن سعت منظمة فرنسية معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان إلى منع تحميل شحنة أسلحة على سفينة سعودية من المقرر أن ترسو في شمال فرنسا في وقت لاحق اليوم.

وتأتي الخطوة بعد أسابيع من نشر موقع إلكتروني للتحقيقات الاستقصائية معلومات عسكرية فرنسية مُسربة تفيد بأن أسلحة بيعت إلى السعودية، بينها دبابات وأنظمة صواريخ موجهة بالليزر، تُستخدم ضد المدنيين في حرب اليمن.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

التحالف بقيادة السعودية يهاجم قاعدة جوية مجاورة لمطار صنعاء

السعودية ضمن الدول الأكثر إنفاقاً على التسليح في العالم

تقرير: 241 مليون أوروبي قد يكونوا ضحايا لحملات تضليل روسية

في تحد لبكين.. مناورات أمريكية يابانية هندية فلبينية في بحر الصين الجنوبي

هكذا سعت الدعاية النازية لتقديم هتلر "كحام" للإسلام والمسلمين

وفرنسا واحدة من موردي الأسلحة الرئيسيين للسعودية، لكن باريس تواجه ضغوطا متزايدة لتعيد النظر في مبيعاتها بسبب الصراع المستمر منذ أربع سنوات الذي دمر اقتصاد اليمن وسبب أحد أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.

وقال ماكرون إنه حصل على ضمانات من السعودية بأن الأسلحة لا تُستخدم ضد المدنيين. ودافع أيضا عن المبيعات للسعودية ووصف المملكة بأنها حليف رئيسي في الحرب على الإرهاب.