زيادة معاداة السامية في ألمانيا تدفع لتحذير اليهود من ارتداء "الكيباه"

زيادة معاداة السامية في ألمانيا تدفع لتحذير اليهود من ارتداء "الكيباه"
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

مع ارتفاع معدل معاداة السامية في أوروبا التي شهدت مؤخراً العديد من دولها حوادث تستهدف المجتمع اليهودي بطريقة أو بأخرى، حذر مفوض معاداة السامية التابع للحكومة الألمانية يوم السبت المجتمع اليهودي في البلاد من تجنب ارتداء الكيباه (أغطية الرأس اليهودية التقليدية) في الأماكن العامة.

اعلان

مع ارتفاع معدل معاداة السامية في أوروبا التي شهدت مؤخراً العديد من دولها حوادث تستهدف المجتمع اليهودي بطريقة أو بأخرى، حذر مفوض معاداة السامية التابع للحكومة الألمانية يوم السبت المجتمع اليهودي في البلاد من تجنب ارتداء الكيباه (أغطية الرأس اليهودية التقليدية) في الأماكن العامة.

وقال فيليكس كلاين في مقابلة "لا يمكنني أن أنصح اليهود بارتداء الكيباه في كل مكان طوال الوقت في ألمانيا" وأضاف أنه ينبغي تدريب الشرطة والمدرسين والمحامين بشكل أفضل على التعرف على ما يشكل معاداة السامية.

وارتفع عدد الهجمات ضد اليهود في ألمانيا من 1504 في عام 2017 إلى 1664 في عام 2018 - بزيادة قدرها 10 ٪. في حين ارتفع عدد حالات العنف المبلغ عنها ضد اليهود من 37 إلى 62 خلال الفترة نفسها، حسب الأرقام الرسمية.

ففي العام الماضي وحده سجلت العاصمة الألمانية هجومين ضد يهود كانوا يرتدون رموزاً دينية وسط برلين، وأثارت هذه الحوادث الجدل على نطاق واسع، مما حدا بالجالية اليهودية مناشدة السلطات فرض شروط على الجماعات التي تسعى للحصول على تمويل عام، تتعلق بضمان عدم معاداتها للسامية.

وتزداد المخاوف حالياً بسبب صعود اليمين المتطرف في أوروبا خاصة وأن الانتخابات الأوروبية اقتربت نتائجها، من أن تتخذ معاداة السامية أشكالاً أكثر تطرفاً وجدية وانتشاراً، كما معاداة الأجانب والمهاجرين.

للمزيد على يورونيوز:

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقاً حول تشويه مقابر يهودية باعتبارها جريمة كراهية

عباس يصف السفير الأميركي لدى إسرائيل بـالمستوطن و"ابن الكلب"

هجوم عنيف على مغنية نيوزلندية لإلغائها حفلا في إسرائيل

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المحافظون البريطانيون يواجهون اتهامات بالإخفاق في معالجة معاداة الإسلام

الحكومة الفرنسية تعلن إنشاء مكتب وطني لمكافحة جرائم الكراهية

ما هي خلفية "فضيحة" معاداة السامية في صفوف حزب العمال البريطاني؟