لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية الأوروبية.. "الشعب الأوروبي" يحافظ على صدارته

 محادثة
النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية الأوروبية.. "الشعب الأوروبي" يحافظ على صدارته
حقوق النشر
REUTERS/Francois Lenoir
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حقق حزب الشعب الأوروبي المرتبة الأولى في الانتخابات الأوروبية التي شهدتها دول التكتّل الـ28 لاختيار 751 نائباً يتولّون خلال السنوات الخمس القادمة مهمّة رسم الخطوط العامّة لسياسات الاتحاد الأوروبي.

ووفق النتائج الأولية التي نشرها البرلمان الأوروبي على موقعه الالكتروني حتى الساعة 02.00 من فجر الأحد، فقد حصل حزب الشعب الأوروبي، يمين الوسط، والذي يضمّ أحزابا مسيحية وديمقراطية ومحافظة على 180 مقعداً.

وكانت حصّة كتلة حزب الشعب الأوروبي في الدورة البرلمانية الماضية 217 مقعداً ما يعني أنه خسر نحو 37 مقعداً، وتضمّ هذه الكتلة أحزاباً يمينية تقليدية مثل الاتحاد المسيحي الديمقراطي الألماني والحزب الشعبي الإسباني.

وحلّ في المركز الثاني، ودائماً وفق النتائج الأولية، اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺘﻘﺪﻣﻲ اﻻﺷﺘﺮاﻛﻲ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﻓﻲ أوروﺑﺎ، إذ حصل على 152 مقعداً، بعد أن كان يملك في الدورة الماضية 189 مقعداً.

وحلّ في المركز الثالث تحالف الليبراليين والديمقراطيين من أجل أوروبا الذي حصل على 105 مقاعد، مقابل بـ68 في الدورة البرلمانية الماضية، وجاء في المرتبة الرابعة مجموعة المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين التي حصلت على 61 مقعداً مقابل 74 مقعداً في البرلمان السابق.

وحصل الخضر/التحالف الأوروبي الحر على 67 مقعداً، فيما حصلت المجموعة الكونفدرالية لليسار الموحد الأوروبي واليسار الأخضر الشمالي على 38 مقعداً.

مجموعة "أوروبا الحرية والديمقراطية المباشرة"، حصدت 54 مقعداً، فيما حصلت مجموعة أوروبا للأمم والحريات على 57 مقعداً، وحصل الأعضاء غير المنضمّين لأي من الكتل على 7 مقاعد، فيما حصل الأعضاء المنتخبون حديثًا وغير المتحالفين مع أي من المجموعات السياسية التي تم تشكيلها في البرلمان المنتهية ولايته على 30 مقعداً.

ومن أبرز الملاحظات التي سُجّلتها الانتخابات الأوروبية

سجّلت الانتخابات الأوروبية في دورتها الحالية نسبة مشاركة هي الأعلى منذ عشرين عاماً، إذ بلغت النسبة نحو 52 بالمائة، علماً أن انتخابات الدورة الماضية بلغت فيها نسبة المشاركة نحو 43.11 بالمائة.

كما سجّلت الانتخابات، تراجع اﻟﺘﺤﺎﻟﻒ اﻟﺘﻘﺪﻣﻲ اﻻﺷﺘﺮاﻛﻲ واﻟﺪﻳﻤﻘﺮاﻃﻲ ﻓﻲ أوروﺑﺎ، يسار الوسط، إذ خسر نحو 37 مقعداً مقارنة بالانتخابات السابقة، كما تراجع حزب الشعب الأوروبي، إذ خسر 37 مقعداً، وبالتالي فإن الكتلتين فقدتا القدرة على تشكيل ائتلاف الأغلبية في البرلمان الأوروبي دونما حاجة إلى تحالف مع أيٍّ من الكتل الأخرى، غير أن الوضع الجديد قد يملي عليهما طرق أبواب التحالف الديمقراطي والليبرالي من أجل أوروبا، لتشكيل أغلبية برلمانية.

وفي فرنسا تصدر حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف الذي تقوده مارين لوبان نتائج الانتخابات الأوروبية وذلك بنسبة 24 بالمئة، متقدما على حزب الرئيس إيمانويل ماكرون "الجمهورية إلى الأمام" الذي حصل على نسبة تتراوح ما بين 22و23 بالمئة من الأصوات.

كما سجّلت في الانتخابات الأوروبية فوز الزعيمين الكتالونيين كارليس بوتشدمون (في المنفى)، والزعيم الكتالوني أوريول خونكيراس (في السجن) بمقد لكلٍ منهما في البرلمان الأوروبي.

وفي إيطاليا، وحسب الاستطلاعات، فقد حصد حزب "الرابطة" بقيادة نائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني نسبة أصوات تجاوزت الـ30 في المائة، وهو الأمر ذاته الذي حصل مع حزب "بريكست" البريطاني.

للمزيد في "يورونيوز":