لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

المسلمون يقضون 58 مليون ساعة إضافية على فيسبوك ويوتيوب في رمضان

 محادثة
المسلمون يقضون 58 مليون ساعة إضافية على فيسبوك ويوتيوب في رمضان
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

كشفت شركتي فيسبوك وغوغل بالارقام عن عدد الساعات الذي يقضيها سكان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تصفح مواقعها، بعدما لاحظت ارتفاعا كبيرا في نسب استخدامهم لفيسبوك وانستغرام ويوتيوب

ويقضي الأشخاص في الشرق الأوسط ما يقرب من 58 مليون ساعة إضافية على فيسبوك خلال شهر رمضان ويشاهدون المزيد من مقاطع فيديو عبر يوتيوب، وتتنوع المحتويات التي يتابعونها بدءا من نصائح الجمال والوصفات إلى الرياضة والدراما التلفزيونية، مما يجعل الشهر الكريم ليس فقط مناسبة دينية للمسلمين، ولكن أيضا فرصة للشركات لعرض إعلاناتها على هذه المنصات.

وأصبح رمضان فرصة لشركتي فيسبوك التي تملك إنستغرام وغوغل التي تمتلك يوتوب لرفع رقم أعمالهما.

وقال رامز شحادة، المدير الإداري لموقع فيسبوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "الاستهلاك والوقت الذي يتم إنفاقه على منصاتنا يزيد بالفعل خلال رمضان".

ويظل الناس مستيقظين كثيرا في الليل خلال شهر رمضان ويمضون وقتا أطول على مواقع التواصل خاصة قبل الإفطار، وقبل السحور، كما أن الكثيرين منهم يعملون لساعات أقصر خلال اليوم خلال هذا الشهر مقارنة ببقية شهور السنة.

وقال شحادة إن كل ذلك يُترجم ارتفاع الوقت الإضافي الذي يقضونه على الفيسبوك بنسبة 5 في المائة، أو ما يقرب من 58 مليون ساعة إضافية، مضيفا أن ذلك يمثل ما يقرب من مليوني ساعة إضافية يوميا يقضيها سكان الشرق الأوسط على فيسبوك.

كما يمثل الشهر فترة الذروة لتضمين الإعلانات على مختلف البرامج الرمضانية التي تنتجها دول المنطقة، ويتم عرضها على القنوات الفضائية ويوتيوب بالتزامن.

وبحسب غوغل فإن عدد المشاهدات على يوتيوب تزداد بنسبة 151 في المائة خلال رمضان فقط.

وقال شحادة: "إن إيراداتنا تأتي من خلال التزام المستخدمين على الموقع، وكلما زاد انخراطهم وتفاعلهم مع منصاتنا، كلما أراد المعلنون أن تظهر اعلاناتهم أكثر وهذا ما يرفع من إيراداتنا".

ويتم إنفاق الكثير من الموارد على الإعلانات خلال شهر رمضان، وأطلقت غوغل "جائزة الفانوس" لأكثر الإعلانات إبداعًا وجاذبية.

ومع ذلك، فإن رمضان لا يتعلق فقط بالامتناع عن الطعام والشراب، خلال اليوم، بل بالابتعاد عن العادات السيئة والانحرافات والأمور الفارغة والتركيز على أعمال الخير والإحسان والتواصل مع الله.

ولكن يمكن ان يشكل هذا تناقضا عندما تكثف الشركات من جهودها لحمل الناس على شراء المزيد ومشاهدة أكثر وقضاء وقت أطول على مواقع التواصل.

ومن بين الأرقام التي كشفت عنها غوغل ذكرت الشركة أنه في مصر والسعودية والإمارات مثلا، ترتفع نسبة مشاهدة المحتوى الرياضي إلى 22 بالمائة، وفيديوهات الترحال والسفر إلى 30 في المائة، وفيديوهات المتعلقة باللعب بين 10 إلى 20 في المائة، بينما تزداد نسب مشاهدة المحتوى الديني ب27 في المائة.

وقالت جويس باز، رئيسة الاتصالات في غوغل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"بالنسبة إلينا يوتيوب نرى الكثير من الناس يرغبون في مشاهدة المحتوى بشكل جماعي".

وأضافت أن منتجات غوغل، مثل محرك البحث الخاص بها، موجودة "لتبسيط حياة الناس حتى يتمكنوا من التركيز على الأشياء التي تهمهم." على سبيل المثال، يساعد برنامج "قبلة فايندر" من غوغل المسلمين في العثور على اتجاه مكة لأداء الصلاة، أينما كانوا.

تطالعون أيضا على يورونيوز:

من هو محمد هشام المشتبه في تفجير "الطرد المفخخ" في ليون الفرنسية؟

شاهد: مئات المصريين في حفل إفطار جماعي بأحد أحياء القاهرة

تابعونا على الوتسآب والفيسبوك: