لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شاهد.. معرض في نيويورك لمواد طبية ومستحضرات تجميل مصنوعة من القنب

 محادثة
شاهد.. معرض في نيويورك لمواد طبية ومستحضرات تجميل مصنوعة من القنب
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

عرضت مئات الشركات منتجاتها في المعرض العالمي للقنب والحشيش بمركز غافيتس العالمي للأعمال بنيويورك حيث يأمل المنظمون أن يساهم هذا الحدث في تثقيف الجمهور بالمواد المصنوعة من القنب. فمع السماح بالاستخدام الترفيهي للقنب في 10 ولايات إضافة إلى مقاطعة كولومبيا وتقنين الماريخوانا في 23 ولاية، يبدو أن الماريخوانا في طريقها لتصبح صناعة تصل أرباحها إلى 80 مليار دولار في الولايات المتحدة بحلول عام 2030 حسب تقديرات بعض التقارير الاقتصادية.

ويبدو أن العديد من الشركات تسعى إلى الاستثمار في هذا المجال الذي كان ينظر إليه على أنه غير قانوني قبل عقد من الزمن حيث عرضت شركات أجهزة ومواد لاستعمال القنب كالسجائر الإلكترونية وعلب التعبئة والتغليف إضافة إلى كريمات وزيوت القنب التي أصبحت أكثر شعبية منذ ظهور زيت القنب في اتفاقية التنوع البيولوجي حيث أصبح يستخدم في العديد من المنتجات كالمشروبات والصابون ومزيلات العرق.

رويترز

وتمّ عرض مواد مشتقة من القنب يتم استخدامها في معالجة القلق وتخفيف التوتر دون اللجوء أو الإفراط في تناول الماريخوانا. وهناك أيضا مستحضرات تجميلية ومضادات للالتهابات ومكافحة البثور يدخل القنب في صناعتها.

ويتوقع المشرفون على المعرض أن يحقق استخدام القنب في مجال التجميل أرباحا قد تتجاوز 25 مليار دولار خلال 10 سنوات، وهو ما يمثل ما بين 10 و15 في المائة من مبيعات مستحضرات العناية بالبشرة على المستوى العالمي.

بعض مشاهير هوليود على غرار جنيفر أنيستون وماندي مور وأوليفيا وايلد دعموا فكرة المنتجات والمستحضرات التي تخضع للتنوع البيولوجي خلال المقابلات الإعلامية. وفي الوقت الذي دعا البعض إلى تبني اتجاه لتحرير قوانين القنب في الولايات المتحدة، حظر محرك "غوغل" بعض التطبيقات التي تسهل وتروّج بيع الماريخوانا أو المنتجات ذات الصلة، كجزء من التغيير في سياسة المحتوى الخاصة بالمؤسسة.

للمزيد:

كندا تعجز عن سد حاجات "المحششين" من الماريجوانا المقننة

لأول مرة في أونتاريو الكندية ...متجر يفتح أبوابه أمام متذوقي الماريجوانا!