لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مادورو يأمر بفتح حدود فنزويلا مع كولومبيا المغلقة منذ شباط الماضي

 محادثة
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

نشر الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ تغريدة عبر صفحته الشخصية على موقع تويتر، أعلن فيها أنه أمرا بفتح حدود البلاد مع ​كولومبيا​ المجاورة، التي أغلقت في شباط /الماضي.

وقال مادورو اليوم السبت 8 يونيو/حزيران "تنفيذا لسيادتنا الكاملة، أمرت بفتح معابر الحدود مع كولومبيا في ولاية تاتشيرا، اعتبارًا من اليوم السبت 8 حزيران/يونيو، نحن شعب مسالم ندافع بقوة عن استقلالنا وتقرير مصيرنا".

وأعلن مادورو في فبراير/شباط إن حكومته قطعت علاقاتها مع كولومبيا وإنها ستطرد بعض الدبلوماسيين الكولومبيين بعد أن ساعدت كولومبيا جهود المعارضة لجلب مساعدات إنسانية للبلاد، ودعا السفير والموظفين القنصليين إلى مغادرة فنزويلا.

وقال مادورو في خطاب "لقد نفد الصبر، لا أستطيع أن أتحمل الأمر بعد الآن. لا يمكننا الاستمرار في تحمل استخدام الأراضي الكولومبية في الهجمات على فنزويلا. ولهذا السبب، قررت قطع كل العلاقات السياسية والدبلوماسية مع حكومة كولومبيا الفاشية".

وسقطت فنزويلا في أتون أزمة سياسية حادة منذ أن فعّل زعيم المعارضة خوان غوايدو بندا في الدستور لإعلان نفسه رئيسا مؤقتا في يناير/ كانون الثاني رافضا نتيجة الانتخابات التي جرت في 2018 وفاز فيها مادورو واعتبرها مزورة. وتعاني فنزويلا بالفعل من تضخم هائل ونقص شديد في السلع الأساسية.

وتسبب تدهور الأوضاع الاقتصادية في فنزويلا في نقص واسع النطاق في الأغذية والأدوية الأساسية بينما تسببت الصراعات السياسية في موجة من أعمال العنف الدموية.

للمزيد على يورونيوز:

أمريكا توسع العقوبات على فنزويلا لزيادة الضغط على مادورو

أزمة فنزويلا: غوايدو يتهم أجهزة الاستخبارات باعتقال نائبه

فيديريكا موغيريني: الانتخابات مدخل حل الأزمة في فنزويلا

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: