وزير الخزانة الأمريكي: ترامب قد يخفف قيوده على هواوي اذا حقق اتفاقا تجاريا مع الصين

وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين يصافح محافظ البنك المركزي إي يانج / G20
وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين يصافح محافظ البنك المركزي إي يانج / G20 Copyright أ ف ب
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

وزير الخزانة الأمريكي يقول إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يخفف من القيود على هواوي اذا توصلت الإدارة الأميركية إلى اتفاق تجاري مع الصين

اعلان

قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين يوم الأحد إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد يخفف من القيود الأمريكية على هواوي إذا تم تحقيق تقدم في المفاوضات التجارية مع الصين لكن في حالة عدم التوصل لاتفاق فإن واشنطن ستواصل فرض الرسوم الجمركية لخفض العجز التجاري.

وأضاف منوتشين "أعتقد أن ما يقصده الرئيس هو أن تحقيق تقدم فيما يتعلق بالتجارة قد يجعله مستعدا للقيام ببعض الأمور المتعلقة بهواوي... إذا حصل على ضمانات بعينها من الصين".

وتابع قائلا "لكن تلك أمور تتعلق بالأمن القومي".

وفرضت واشنطن رسوما جمركية إضافية على السلع الصينية ثم شددتها بعد ذلك في محاولة لتقليل العجز في الميزان التجاري بين البلدين ولمكافحة ما وصفته بالممارسات التجارية غير العادلة.

كما اتهمت الولايات المتحدة شركة هواوي تكنولوجيز الصينية العملاقة للاتصالات بالتجسس وسرقة حقوق الملكية الفكرية وهي اتهامات تنفيها الشركة.

وأدرجت واشنطن شركة هواوي في قائمة سوداء تمنع عمليا الشركات الأمريكية من العمل معها ومارست ضغوطا على حلفائها لوقف التعامل مع هواوي متعللة بأن الشركة قد تستخدم التكنولوجيا التي تطورها في التجسس لصالح بكين.

وقال منوتشين إن الولايات المتحدة على استعداد لإبرام اتفاق مع الصين ولكنها مستعدة أيضا للإبقاء على الرسوم الجمركية الإضافية إذا اقتضت الحاجة.

وأضاف "إذا أرادت الصين المضي قدما وإبرام اتفاق فنحن مستعدون للمضي قدما بالشروط التي وضعناها. وإذا لم ترغب الصين في الإقدام على ذلك فإن الرئيس ترامب راض تماما عن الاستمرار في فرض الرسوم الجمركية لإعادة التوازن للعلاقة" بين البلدين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ترامب يرد على اتهامه بووترغيت جديدة "نيكسون رحل أما أنا فلن أرحل"

الاحتياطي الفدرالي الأميركي يقرر إبقاء الفائدة عند أعلى مستوى منذ 22 عاماَ

يلين: الولايات المتحدة قد تتخلّف عن السداد اعتبارا من 5 حزيران/يونيو بحسب بيانات محدّثة