عاجل

"وزير خارجية لبنان لا يمثلني" تحصد آلاف التوقيعات ويورونيوز تتحدث إلى مطلقها

 محادثة
تخطى عدد الموقعين على العريضة 16 ألف موقع منذ يوم الأحد
تخطى عدد الموقعين على العريضة 16 ألف موقع منذ يوم الأحد -
حقوق النشر
CHANGE.ORG
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

وقع الآلاف على عريضة "وزير خارجية لبنانجبران باسيل لا يمثلني كلبناني وتصريحاته تعبر عن وجهة نظره الشخصية"، بعد أن أثارت تغريدة كتبها في السابع من حزيران/يونيو الحالي جدلاً واسعاً في الصحافة اللبنانية ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأطلق العريضة الشاب اللبناني المغترب، رولان أبي نجم، المقيم في الكويت، والذي شغل سابقاً منصب مستشار تكنولوجيا المعلومات والتواصل الاجتماعي في وزارة الاعلام الكويتية، وتمكنت يورونيوز من طرح بعض الأسئلة عليه.

خلفية الجدل

كان جبران باسيل قد تحدث منذ أيام عن "مفهوم جيني للانتماء اللبناني" في سياق كلامه عن أزمة النزوح واللجوء، ما لم يمرّ مرور الكرام، حيث رأى بعض مستخدمي السوشال ميديا أوجه شبه مع الحديث عن "العرق الآري الجرماني" كما كانت الدعاية النازية تقول.

وبعد أن وجه بعض المغردين الاتهام إلى وزير الخارجية اللبنانية بإطلاق تغريدات عنصرية، دافع الأخير عن نفسه قائلاً ما معناه إن "الدفاع عن اليد العملة اللبنانية بوجه أي يد عاملة أخرى أمر طبيعي"، مؤكداً أن "هناك من لا يفهم ما يعني أن تكون لبنانيتنا فوق كل شيء...".

وأضاف باسيل في تغريدة ثانية "طبعاً نريد أن نميز المواطن اللبناني عن غير اللبناني بالعمل والسكن والضريبة" مؤكداً أن هذا "التمييز ليس عنصرياً" بل سيادة الدولة على أراضيها.

تغريدات باسيل لا يبدو أنها بقيت أسيرة الفضاء الافتراضي اللبناني، إذ انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي فيديوهات وتغريدات لمستخدمين يزعمون أنهم موظِّفون سعوديون، ينوون تسريح الموظَّفين اللبنانيين الذين يعملون في شركاتهم.

والواقع أن باسيل في خضم ردّه على الاتهامات التي وجهت إليه بالتمييز تجاه فئة معينة من العاملين، ذكر في إحدى تغريداته اليد العاملة الفلسطينية والسورية والفرنسية والسعودية والإيرانية والأميركية.

وقد يفسر ذلك تدخل مغردين سعوديين في "المعمعة اللبنانية".

بأي حال، لم يتسنَّ ليورونيوز التحقق من دقة التسجيلات التي تحدثت عن تسريح اللبنانيين في الخليج.

ردود فعل في الصحافة اللبنانية

رأى الصحافي محمد الحاج علي في موقع المدن الإلكتروني أن وزير الخارجية باسيل "قرر انتهاج خط السالب في السياسة" وأضاف أنه "يُحرض ضد "الآخر"، أي الغريب الذي يرمي الى سرقة أموال اللبنانيين ووظائفهم".

وحملت مقالة الحاج عنوان "باسيل: نفوذ بلا مسؤولية".

أما الصحافية رشا أبو زكي فقدمت "سلسلة مقترحات بديهية من شأنها أن تؤمن أعمالاً لائقة للبنانيين" وقالت إن باسيل "يستخدم عنصرية مقيته لتغطية فشله وفشل فريقه السياسي".

"ما قاله باسيل يؤثر سلباً على المغترب اللبناني"

أطلق رولان أبي نجم، مستشار تكنولوجيا المعلومات والتواصل الاجتماعي في وزارة الاعلام الكويتية سابقاً، العريضة يوم الأحد الماضي، على موقع change.org ونجحت حتى الآن في حصد أكثر من 16 الف توقيع.

يورونيوز تحدثت إلى أبي نجم وسألته أولا عن السبب الذي دفعه إلى إطلاق العريضة فقال "أنا لبناني أعيش في الكويت... أردت فقط أن أوصل رسالة مفادها أن الوزير جبران باسيل لا يمثلنا في تصريحاته التي تمثل فقط رأيه الخاص... لأن ما قاله يؤثر سلباً على كل اللبنانيين المقيمين في الخارج خصوصاً أولئك الذين (يعيشون) في منطقة الخليج".

وتابع أبي نجم قائلاً "كانت هذه مبادرة شخصية وانتشرت بسرعة في 48 ساعة. الآن حصدنا نحو 16 عشر ألف توقيع وهذا يعني أن هناك كثيرين يوافقون على ذلك (العريضة)".

ورداً على سؤال حول إذا ما كان هناك من توجه سياسي للعريضة، أو أنها فقط تعبير عن رفض تصريحات وزير الخارجية، قال أبي نجم: "لم يكن الأمر سياسياً هذه المرة... هذا الوزير له أجندة خاصه به وهو يستخدم منصبه لنشر رأيه الذي يخالف أكثرية الشعب اللبناني، إضافة إلى أنه ينعكس بصورة سلبية على قسم منه، لأنه يرتبط بالبلاد حيث يعيشون".

واختتم أبي نجم بالقول إن باسيل يشغل منصباً يفرض محاسبته على كل كلمة يقولها.

أخبار أخرى عن لبنان على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox