لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تركيا: الجيش السوري يشن هجوما على نقطة مراقبة تركية في إدلب السورية

 محادثة
تركيا: الجيش السوري يشن هجوما على نقطة مراقبة تركية في إدلب السورية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الدفاع التركية اليوم الخميس 13 يونيو/حزيران، أن قوات الحكومة السورية هاجمت نقطة مراقبة تركية في محافظة إدلب بسوريا، في هجوم اعتبرته متعمدا وتضمن استخدام 35 قذيفة مورترز. وأسفر الهجوم عن إصابة ثلاثة جنود أتراك وإلحاق أضرار بالمعدات والمنشآت.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن أنقرة ستفعل كل ما يلزم إذا استمرت هجمات قوات الحكومة السورية، مضيفا "في الوقت الحالي لا يمكن القول إن هناك وقفا كاملا لإطلاق النار لكن جهودنا في هذا الشأن مع روسيا ستستمر".

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي "إذا استمرت هذه الهجمات سنفعل كل ما يلزم، لا ينبغي أن يشك أحد في ذلك".

الجانب الروسي

وقال الجيش الروسي في وقت متأخر من يوم أمس الأربعاء 12 يونيو/حزيران، إن موسكو وأنقرة اتفقتا على وقف كامل جديد لإطلاق النار في شمال غرب سوريا يتركز في محافظة إدلب.

وتابع "يجب أن تمارس روسيا باعتبارها البلد الضامن الضغط ونتوقعها منها ذلك، بذلنا جهودا جادة ومخلصة في هذه القضية مع روسيا".

وشمال غرب سوريا هو آخر جزء من البلاد لا يزال خاضعا لسيطرة معارضي الرئيس بشار الأسد. وهناك اتفاق لخفض التصعيد في المنطقة منذ العام الماضي تضمنه روسيا، حليفة الأسد، وتركيا التي طالما قدمت الدعم لمقاتلي المعارضة.

ولتركيا قوات تتمركز في عدة مواقع في المنطقة لمراقبة الاتفاق.

وذكرت وزارة الدفاع التركية أن أنقرة قدمت احتجاجا لموسكو بشأن الواقعة.

اتفاق موسكو_أنقرة لخفض التصعيد

وينص اتفاق خفض التصعيد على انسحاب مقاتلي الجماعات المصنفة إرهابية من المنطقة. وتتهم سوريا مقاتلي المعارضة بانتهاك الاتفاق بالسماح للمتشددين بالعمل هناك. وتقول المعارضة إن الحكومة تستخدم وجود المقاتلين ذريعة لشن هجوم كبير منذ أبريل نيسان.

وفر مئات الآلاف من المدنيين، وكثير منهم كان قد نزح بالفعل من مناطق أخرى في سوريا، في الأسابيع القليلة الماضية من المنطقة جراء أسوأ موجة قتال منذ شهور.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الضربات الجوية على مناطق المعارضة توقفت أثناء الليل لكنها استؤنفت صباح يوم الخميس. وقال إنها استهدفت منطقة قرب بلدة خان شيخون التي تسيطر عليها المعارضة، مضيفا أن قوات المعارضة أطلقت كذلك نيران المدفعية على القوات الحكومية.

وطالبت تركيا روسيا بالعمل على الحد من هجوم القوات الحكومية بينما قالت موسكو إن على أنقرة أن تكبح الجماعات المتشددة التي تهيمن على إدلب.

للمزيد على يورونيوز:

إعلام روسي: وساطة روسية-تركية لوقف تام لإطلاق النار في إدلب السورية

شاهد: الدفاعات الجوية السورية تتصدى لهجوم صاروخي إسرائيلي بالجنوب

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: