لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شاهد: ثلوج سيبيريا تحفظ رأس ذئب منقرض لأربعين ألف سنة

 محادثة
شاهد: ثلوج سيبيريا تحفظ رأس ذئب منقرض لأربعين ألف سنة
حجم النص Aa Aa

تنويه: الفيديو يحتوي على مشاهد لجثة ذئب قد يعتبرها البعض قاسية

عثر أحد السكان المحليين في مقاطعة ياكوتيا في شمال روسيا على رأس ذئب ميت مغطى بطبقة كثيفة من الجليد داخل كهف صغير.

لم يطرأ الكثير من التغيير على رأس الذئب فهو يبدو للوهلة الأولى وكأنه مات البارحة، بل حفظ بعناية داخل طبقة من الثلج الدائم (برمافروست) التي تغطي سيبيريا على مدار السنة.

لكن لون الذئب تغير قليلا وأصبح شاحبا أقرب إلى اللون الأصفر.

يقول فاليري بلوتنيكوف رئيس الدائرة المختصة بدراسة النباتات والماموث في الأكاديمية العلمية في ياكوتيا "لا يوجد في يومنا الآن ذئاب بهذا اللون الأصفر. ربما يعود اللون إلى أكسدة التربة في المكان الذي وجد فيه الرأس".

واستطاعت الأنسجة الطرية في رأس الذئب، كاللسان والدماغ والشعر أيضا، أن تنجو من التحلل كل هذه الفترة الطويلة وأشار بلوتنيكوف إلى أن الذئب ينتمي إلى فصيلة فرعية مختلفة عن ذئاب عصرنا، ويتوقع أن تكون تلك الفصيلة انقرضت مع انقراض حيوان الماموث وحلت مكانها الذئاب التي تعيش في ياكوتيا اليوم.

ويظن العلماء أن هذا الاكتشاف الفريد من نوعه قد يجيب على العديد من الأسئلة المتعلقة بالمحيط الحيوي الذي عاش فيه الذئب خلال تلك الفترة في العصر الجليدي السابق. آملين أن يقودهم هذا الاكتشاف إلى اكتشافات أخرى أيضا.

للمزيد على يورونيوز: