عاجل

شاهد: الأضرار التي خلفها الهجوم على مطار أبها في السعودية

 محادثة
من الأضرار المادية التي طالت مطار أبها السعودي
من الأضرار المادية التي طالت مطار أبها السعودي -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عن الهجوم الصاروخي على مطار أبها المدني، يوم أمس، الأربعاء، والذي أسفر عن إصابة 26 مسافرا من بينهم 3 نساء وطفلان سعوديان وإصابات متوسطة لمسافرين من اليمن والهند والسعودية.

يقع مطار أبها الذي شهد الهجوم على بعد 200 كيلومتر إلى الشمال من الحدود مع اليمن. وقال الحوثيون إن صاروخ "كروز" قد دمر برج المراقبة لكن العديد من وسائل الإعلام التي زارت المكان الخميس لم تلاحظ إلا آثار الحريق الذي أعقب سقوط الصاروخ وإصلاح سقف الصالة التي تم قصفها.

وجاء هذا الهجوم على هدف مدني داخل السعودية في وقت تصاعدت فيه التوترات في المنطقة بين إيران ودول خليج عربية حليفة للولايات المتحدة. وقال جان مارك ريكلي، خبير في مجال الدفاع في مركز جنيف لسياسة الأمن:

"تفرض مسألة إصابة مدنيين (في أبها) ضغوطا إضافية على السعوديين للرد على هذا الهجوم. وهذا يصب المزيد من الزيت على النار".

وأعلن الحوثيون الشهر الماضي مسؤوليتهم عن هجوم باستخدام طائرات مسيرة على محطتين لضخ النفط في السعودية وكانت تلك المرة الأولى التي يستهدفون فيها البنية التحتية النفطية في المملكة السعودية. هذا وقد استهدف الحوثيون من قبل مدنا سعودية، بطائرات مسيرة وصواريخ كانت قد اعترضت معظم الدفاعات السعودية.

ولكن التحالف بقيادة السعودية كان قد صرح الخميس، أن عدم اعتراض الصاروخ لا يعني وجود خلل في الدفاعات السعودية.

رد التحالف على هجوم مطار أبها

رد التحالف بقيادة السعودية والمدعوم من الغرب، بشن ضربات جوية على محيط العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين وقال إنه استهدف منشآت عسكرية تابعة لهم.

وأضاف التحالف إن الأدلة تشير إلى تورط الحرس الثوري الإيراني بتزويد الحوثيين بالسلاح المستخدم في هجوم المطار.

هذا وقد بدأ تدخل التحالف الذي تقوده السعودية والإمارات في اليمن في عام 2015، في محاولة لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى السلطة والتي أطاح بها الحوثيون من العاصمة صنعاء في أواخر عام 2014.

جدير بالذكر أن التحالف كان قد تعرض لانتقادات دولية بسبب مقتل مدنيين في الضربات الجوية التي ينفذها، لكن التحالف يقول إنه لا يستهدف المدنيين عمدا.

للمزيد على يورونيوز:

[‎13/‎06/‎2019 18:10] Ajouri, Samer:
لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox