لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجزائر: قائد الجيش ينتقد دعاة المرحلة الإنتقالية ويصر على الحل دستوري

 محادثة
محتجون جزائريون في العاصمة الجزائر يوم 14 يونيو حزيران 2019.
محتجون جزائريون في العاصمة الجزائر يوم 14 يونيو حزيران 2019. -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ذكرت وسائل إعلام جزائرية أن قائد الجيش الفريق أحمد قايد صالح اتهم، الثلاثاء، بعض الأطراف بأنها ترغب في إحداث فراغ دستوري لإطالة أمد الأزمة السياسية في البلاد.

وذكرت صحيفة الخبر أن القايد صالح قال في قاعدة عسكرية في ولاية بشار جنوب غرب البلاد في كلمة انتقد فيها من يدعون إلى مرحلة انتقالية "هل يدرك هؤلاء أن ذلك يعني إلغاء كافة مؤسسات الدولة والدخول في نـفـق مظلم اسمه الفراغ الدستوري".

ويطالب المحتجون حاليا باستقالة الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح وهو رئيس سابق لمجلس الأمة ويعتبرونه حليفا لبوتفليقة، إضافة إالى رحيل الوزير الأول نور الدين بدوي والمرور نحو مرحلة انتقالية.

وأرجأت السلطات الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في الرابع من يوليو تموز المقبل وعللت ذلك بنقص المرشحين، ولم يتم بعد تحديد موعد جديد للانتخابات.

والجيش هو الطرف الرئيس حاليا في المشهد السياسي بالجزائر ودعا قايد صالح إلى الحوار استعدادا للانتخابات وتمهيد الطريق أمام رئيس جديد للبدء في الإصلاحات التي يطالب بها المحتجون.

وتنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في الثاني من أبريل نيسان بعد احتجاجات حاشدة على مدى شهرين للمطالبة بإصلاحات ديمقراطية ومحاكمة الفاسدين.

تابعونا على اللوتسآب والفيسبوك: