عاجل

قس نيجيري يدعي النبوة يجذب أعدادا كبيرة من المسيحيين إلى إسرائيل إلتماسا للبركة

 محادثة
التأثر الشديد يبدو على امرأة بعد ان وضع القس النيجيري الشهير تي.بي. جوشوا يده عليها في الناصرة يوم 23 يونيو حزيران 2019
التأثر الشديد يبدو على امرأة بعد ان وضع القس النيجيري الشهير تي.بي. جوشوا يده عليها في الناصرة يوم 23 يونيو حزيران 2019 -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

تدفق مسيحيون إنجيليون على إسرائيل لحضور قداس رأسه قس نيجيري شهير خارج مدينة الناصرة مسقط رأس المسيح.

وغنى بعض المصلين بعدة لغات بينما انهار آخرون خلال القداس الذي أقيم يوم الأحد ورأسه تي.بي. جوشوا الذي يتخذ مدينة لاغوس النيجيرية مقرا له ويتابعه الملايين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال جوشوا أمام المحتشدين تحت الشمس الحارقة في ملعب على جبل القفزة "يوسف أبو يسوع وأمه مريم جاءا من هنا. يا لها من بركة. لا مكان آخر كان من شأنه أن يكون أفضل من هذا ليأتي منه يسوع. إنها مشيئة الله".

وعندما نزل جوشوا، الذي يقول عن نفسه إنه نبي، من على المسرح ليبارك الحضور بوضع يده على رؤوسهم قال كثير منهم إنهم برئوا من أمراض وعاهات. وكان الحاضرون مستعدين للإمساك بمن يفقدون الوعي تأثرا.

وقالت مينيرفا ريسنديز من المكسيك إنها جاءت لترى جوشوا خلال التجمع الذي يستمر يومين "لتطلب الشفاء ولتحقيق تقدم ... في حل نزاعات في الأسرة". وأضافت مينيرفا التي تبلغ من العمر 40 عاما "أود أن يتمكن (الجميع) من أن يروا معجزة من خلال يسوع المسيح".

وأتى آخرون من الصين وروسيا ودول أفريقية وأخرى في أمريكا الجنوبية.

وأسس جوشوا كنيسة كل الأمم ويرأسها. وتقول شبكته التلفزيونية المسيحية المسماة إيمانويل تي.في إنها القناة الدينية صاحبة أكبر عدد من المشتركين على يوتيوب وإن عدد متابعيها يزيد على مليون.

وتقول السفارة المسيحية الدولية في القدس والتي تشرف على التوعية الإنجيلية في إسرائيل إن الإنجيليين كانوا نصف عدد المسيحيين الذين زاروا إسرائيل في 2018 والذين زاد عددهم على مليونين.

للمزيد على يورونيوز:

رسالة من شخصيات محافظة تطالب الأساقفة بإعلان البابا فرنسيس "مهرطقا"

سوريا.. المسيحيّة تنتشر في بلدة تعرّضت للعنف والحصار من قبل "داعش"

رواد كنيسة يتصدون لامرأة تحمل رضيعا ولوحت بمسدس في مدينة أمريكية

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox