لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة فرنسية تقضي بنزع أجهزة الإعاشة عن رجل في غيبوبة منذ 10 سنوات

 محادثة
مدخل مستشفى سيفاستوبل بمدينة ريمس الفرنسية حيث كان يرقد فانسان لامبير. 20 أيار/2019
مدخل مستشفى سيفاستوبل بمدينة ريمس الفرنسية حيث كان يرقد فانسان لامبير. 20 أيار/2019 -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت أعلى محكمة في فرنسا الجمعة بالسماح بنزع أجهزة الإعاشة عن مريض فرنسي يرقد في غيبوبة عميقة منذ إصابته بشلل رباعي قبل أكثر من عشرة أعوام.

وألغت محكمة النقض قرار محكمة استئناف كان قد أمر الأطباء في الشهر الماضي بإبقاء فنسن لامبير حيا وذلك بعد 12 ساعة فقط من قيام الأطباء بنزع أجهزة الإعاشة عن الرجل رغم معارضة أبويه.

وقالت باتريس سبينوسي محامية راشيل زوجة لامبرت للصحفيين "إن الحكم يزيل آخر عقبة قانونية أمام وقف العلاج".

وتدعو زوجته وبعض اخوانه إلى وقف العلاج بينما أراد والداه وبدعم من بعض الأقارب لزوم إبقاءه على قيد الحياة، وشرعا في سلسلة من المحاولات القانونية للحفاظ على استمرار العلاج.

رويترز
والدة لامبيررويترز

ويعني الحكم الجديد أن المستشفى الواقع في ريمس بشمال شرق البلاد قد يستطيع الآن مجددا وقف التغذية الصناعية والتزويد بالسوائل الذي حافظ على حياة لامبير منذ حادث دراجة نارية في عام 2008.

والمريض فاقد للوعي لكنه يستطيع التنفس دون جهاز، ويحرك عينيه بين الحين والآخر.

وتجرم فرنسا القتل الرحيم لكن قانونا صدر في عام 2016 يسمح للأطباء بوضع المرضى الميؤوس من شفائهم في غيبوبة عميقة حتى وفاتهم.

ويميز القانون بين القتل الرحيم والغيبوبة العميقة.

والقتل الرحيم جائز قانونا بأشكال مختلفة في هولندا وبلجيكا وكولومبيا ولوكسمبورغ وكندا بينما تسمح عدة ولايات أمريكية بالانتحار بمساعدة أطباء.

إقرأ أيضاً:

شاهد: "القتلُ الرحيم" في إسبانيا.. "جريمةٌ" أم "رحمة"؟!

عالم أسترالي احتفل بعيد ميلاه 104 قبل سعيه للانتحار: "آسف لأنني عمرت"

الاطباء الفرنسيون يستمرون في إنعاش فنسنت لامبرت