تقرير: 4 بالمائة من الشباب الأوروبي يعانون من الاكتئاب و14 بالمائة معرّضون للإصابة

 محادثة
شاب وشابة يحملان علم الاتحاد الأوروبي في وسط العاصمة البريطانية لندن. حزيران 2016
شاب وشابة يحملان علم الاتحاد الأوروبي في وسط العاصمة البريطانية لندن. حزيران 2016 -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

يؤكد تقرير رسمي أن 4 بالمائة من الشباب (15-24 عاماً) في الاتحاد الأوروبي يعانون من اكتئاب مزمن، وأن 14 بالمائة من الشباب الأوروبي معرّضون للإصابة بمرض الاكتئاب، لافتاً إلى أن الشابات اللواتي لسن على مقاعد الدراسة ولا في ورشات التدريب وليس لديهنّ عمل، هنّ أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، مقارنة بالشباب الذكور.

ومرض الاكتئاب هو الشعور المزمن بالحزن والاحباط وفقدان الاهتمام بالقيام بالنشاطات والتواصل الاجتماعي، بالاضافة إلى عدم الرغبة في القيام بالأنشطة اليومية مهما بلغت أهميتها.

ويرصد التقرير الصادر عن المؤسسة الأوروبية لتحسين ظروف الحياة والعمل "يوروفاوند" يوم أمس الخميس وجود ازدياد كبير لعدد الأطفال والشباب المشردين (الذين لا يقيمون في منزل مستقل مع ذويهم) خلال العقد الماضي في العديد من دول التكتّل بما فيها الدول الأعضاء المتقدمة اقتصاديًا والتي تتميز بالرفاهية، كالسويد وهولندا وإيرلندا.

وحظيت قضية الصحة الذهنية والنفسية للشباب باهتمام خاص في التقرير الذي ذكر أن هناك نسبة عالية من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب بين الشباب في العديد من الدول الأعضاء، لا سيما السويد، حيث بلغت النسبة 41 بالمائة، وإستونيا 27 بالمائة، ومالطا 22 بالمائة.

ويواجه الشباب عوائق مالية وثقافية ومجتمعية في الوصول إلى الخدمات الصحية والاجتماعية، وذلك حسب التقرير الذي أشار إلى أنّ 20 بالمائة من الشباب يرون أن التكتلفة المادية بالنسبة للخدمات الصحية مرتفعة للغاية في الاتحاد الأوروبي، وتصل نسبة أولئك الشباب إلى 72 بالمائة في بلدٍ كقبرص وإلى 61 بالمائة في مالطا و56 بالمائة في اليونان.

للمزيد في "يورونيوز":