لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء تبلغ 4.5 بالمئة

 محادثة
"لوغو" الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مدخل المبنى الرئيسي لها في فيينا
"لوغو" الوكالة الدولية للطاقة الذرية في مدخل المبنى الرئيسي لها في فيينا -
حقوق النشر
REUTERS/Lisi Niesner
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال دبلوماسيون إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أبلغت الدول الأعضاء في اجتماع مغلق، اليوم الأربعاء، أن إيران تخصب اليورانيوم بدرجة نقاء 4.5 بالمئة، أي بما يفوق مستوى 3.67 بالمئة الذي يسمح به الاتفاق النووي الذي تمّ التوقيع عليه في العام 2015 مع القوى العالمية.

وكانت الوكالة أعلنت يوم الإثنين الفائت أن إيران تخطت حد النقاء المسموح به عند 3.67 بالمئة وذلك في ثاني خطواتها المخالفة للاتفاق النووي في غضون أسبوعين.

ونقلت وكالة الطلبة للأنباء عن متحدث إيراني قوله إن طهران تجاوزت حد 4.5 في المئة.

وذكرت الوكالة يوم الأربعاء أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصب يبلغ حاليا 213.5 كيلوغرامات، أي أنه يفوق الحد المسموح به في الاتفاق وهو 202.8 كيلوغرامات، ويزيد عن الحد الذي تحققت منه الوكالة في أول يوليو تموز وكان 205 كيلوغرامات.

وقال أربعة دبلوماسيين إن الرقمين تم التحقق منهما يوم الثلاثاء. وجرى التحقق من مستوى التخصيب يوم الإثنين باستخدام مقاييس إلكترونية للتخصيب تقوم بالرصد الفوري. لكنهم قالوا إن المستوى المسجل يوم الأربعاء كان نتيجة لتحليل عينة.

ولم يتضح على الفور إذا تم أخذ العينات يوم الإثنين أم يوم الثلاثاء.

ولا تزال زيادة تخصيب اليورانيوم أقل بكثير من مستوى 20 بالمئة الذي وصلت إليه إيران قبل الاتفاق النووي وأقل من النسبة اللازمة للحصول على يورانيوم يمكن استخدامه في صنع أسلحة وهي 90 بالمئة.

طهران: التزام الجميع مقابل التزامنا

تبرر إيران نشاطها النووي الأخير وتقول إنه ردّ على عقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة عليها بعد انسحاب إدارة ترامب من الاتفاق النووي قبل عام.

وتقول واشنطن إنها مستعدة لإجراء محادثات بشأن اتفاق أشمل بكثير لكن إيران تقول إنه ينبغي أن تتمكن من بيع ما تريد من النفط أولا مثلما كان الحال قبل انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

REUTERS/Lisi Niesner
كاظم غريب عبادي، السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا أمسREUTERS/Lisi Niesner

وهذا الأمر كرره سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، خلال حديث أجراه مع صحيفة ألمانية، في مقابلة نشرت يوم الأربعاء إن بلاده تنوي الحفاظ على الاتفاق النووي مع القوى العالمية إذا أوفت كل الأطراف بالتزاماتها بموجبه.

ونقلت صحيفة دي تسايت الأسبوعية الألمانية عن مبعوث إيران لدى الوكالة، التي تتخذ من فيينا مقرا لها، قوله "لما نفعله هدف واحد فقط: نريد الحفاظ على المعاهدة النووية".

وأضاف "يمكن العدول عن كل شيء في غضون ساعة واحدة، فقط إذا أوفى كل شركائنا في المعاهدة بالتزاماتهم بنفس الطريقة".

أيضاً عن إيران في يورونيوز: