لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إسبانيا: سانشيز يفشل في محاولته الأولى لنيل دعم البرلمان لتشكيل الحكومة

 محادثة
رئيس الوزراء الإسباني المكلّف بيدرو سانشيز
رئيس الوزراء الإسباني المكلّف بيدرو سانشيز -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

فشل الزعيم الاشتراكي الإسباني، بيدرو سانشيز، اليوم الثلاثاء، في محاولته الأولى لنيل دعم البرلمان من أجل تشكيل الحكومة، ما سيدفع به إلى السعي لإبرام صفقة مع حزب يونيداس بوديموس اليساري المتطرف قبل أن يخوض محاولته الثانية يوم الخميس القادم.

وكان حزب العمال الاشتراكيين الذي ينتمى إليه سانشيز حصل على 29 بالمائة من مقاعد البرلمان الإسباني في الانتخابات العامّة التي شهدتها البلاد أواخر شهر نيسان/أبريل الماضي، حيث احتّل أعضاء الحزب 123 مقعداً من أصل 350 مقعداً، ما يعني عدم حصوله على الأغلبية المطلقة، الأمر الذي أملى عليه السعي إلى بناء تحالفات مع أحزاب وقوى أخرى لتشكيل الحكومة.

وصوّت لصالح سانشيز اليوم 170 نائباً مقابل 124 نائباً، فيما امتنع 52 نائباً عن التصويت، علماً بأن الزعيم الاشتراكي كان بحاجة إلى 176 صوتاً على الأقل من أجل حصوله على مصادقة البرلمان كرئيس للوزراء.

وسيشهد البرلمان يوم الخميس القادم تصويتاً بـ"نعم" أو "لا"، وسيكون سانشيز حينها بحاجة إلى أغلبية بسيطة، أي أن حصوله على عدد أصوات مؤيدة أكثر من عدد الأصوات المعارضة سيكون كافيا لإعادة انتخابه رئيساً للحكومة.

يذكر أن محادثات تجري منذ أسابيع بين حزب العمال الاشتراكيين وبين حزب يونيداس بوديموس الذي يطالب بالحصول على أربع حقائب وزارية، علماً أن الحزبين المذكورين يشغلان 167 مقعداً من مقاعد البرلمان.

وكان سانشيز توّلى رئاسة وزراء بلاده في الأول من شهر حزيران/يونيو من العام 2018 بعد أن أطيح بماريانو راخوي الذي ينتمي إلى تيار يمين الوسط من المنصب في تصويت على حجب الثقة في البرلمان الإسباني، وفي منتصف شهر شباط/فبراير الماضي دعا رئيس سانشيز إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة جرت في 28 إبريل/ نيسان، وذلك بعد سحب أعضاء البرلمان الكتالونيين القوميين دعمهم للحكومة الاشتراكية.

للمزيد في "يورونيوز":