لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجيش الأمريكي يقول إنه اتخذ إجراءً دفاعيا ضد طائرة إيرانية مسيرة ثانية

 محادثة
الجيش الأمريكي يقول إنه اتخذ إجراءً دفاعيا ضد طائرة إيرانية مسيرة ثانية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الجيش الأمريكي يوم الثلاثاء إن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية اتخذت إجراء دفاعياً ضد طائرة إيرانية مسيرة ثانية في مضيق هرمز الأسبوع الماضي لكنه لم ير الطائرة تسقط في المياه. وقالت الولايات المتحدة يوم الخميس إن سفينة تابعة للبحرية "دمرت" طائرة إيرانية مسيرة في مضيق هرمز بعد أن هددت السفينة. لكن إيران قالت إنه ليست لديها معلومات عن فقد طائرة مسيرة.

ونفت وزارة الدفاع الإيرانية من جهتها التقارير الامريكية بشان إسقاط طائرة مسيرة إيرانية ثانية.

وقال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إنه لم يتم اسقاط أي طائرة إيرانية مسيرة،

وأضاف حاتمي "لقد عرضنا جسم الطائرة المسيرة (الأمريكية) التي أسقطناها... وإذا زعمت أي جهة أنها أسقطت طائرة مسيرة لنا فلتعرضها. لم يتم إسقاط أي طائرة مسيرة للجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وقال اللفتنانت كولونيل إيرل براون المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية "كان هذا إجراء دفاعياً بواسطة السفينة بوكسر رداً على تحركات عدائية من قبل طائرتين مسيرتين في المياه الدولية".

وأضاف براون "لاحظنا سقوط طائرة مسيرة في المياه لكننا لم نلحظ سقوط الأخرى". وقال إن هذين حادثين منفصلين وإن كان أثناء العبور ذاته في مضيق هرمز. وفي وقت سابق قال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث مكينزي إن سفينة تابعة للبحرية الأمريكية ربما أسقطت طائرة مسيرة ثانية.

من جتهته قال مكينزي في مقابلة مع محطة (سي.بي.سي نيوز) التلفزيونية "نحن واثقون من أننا أسقطنا طائرة مسيرة، وربما أسقطنا طائرة ثانية". في حين أن التوترات شديدة في الخليج وهناك مخاوف من أن تنزلق الولايات المتحدة وإيران إلى حرب. وحملت الولايات المتحدة إيران مسؤولية سلسلة من الهجمات منذ منتصف مايو أيار ضد الملاحة حول مضيق هرمز أهم شريان نفطي في العالم. وتنفي إيران المزاعم الأمريكية.

وفي يونيو حزيران أسقطت إيران طائرة مراقبة عسكرية أمريكية مسيرة في الخليج بصاروخ سطح-جو. وتقول إيران إن الطائرة كانت في مجالها الجوي لكن الولايات المتحدة تقول إنها كانت في السماء المفتوحة. وقال ترامب آنذاك إن الولايات المتحدة اقتربت من شن ضربة عسكرية ضد إيران انتقاما لإسقاط الطائرة المسيرة.

ويدق استخدام إيران وحلفائها المتزايد للطائرات المسيرة في المراقبة وشن هجمات في الشرق الأوسط أجراس خطر في واشنطن.

إقرأ أيضاً:

هل لا تزال بريطانيا حقا سيدة البحار بعد أزمة احتجاز ناقلتها؟

كيف ينظر رئيس وزراء بريطانيا الجديد إلى ترامب وهواوي وإيران؟

مواطنو دولة عربية يتصدرون قائمة الحاصلين على الجنسية الأوروبية في 2017