عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هاموند يسعى لمنع خروج بريطانيا دون اتفاق وغوف يستبعد توقيع اتفاق جديد

محادثة
هاموند يسعى لمنع خروج بريطانيا دون اتفاق وغوف يستبعد توقيع اتفاق جديد
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة الأوبزرفر أن وزير المالية البريطاني السابق فيليب هاموند، الذي ترك الحكومة قبل تولي بوريس جونسون منصب رئيس الوزراء، أجرى محادثات سرية مع حزب العمال المعارض بشأن كيفية وقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وقالت الصحيفة إن هاموند، الذي طالما عارض الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق انتقالي لتخفيف الصدمة الاقتصادية، التقى مع كير ستارمر، كبير مسؤولي الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزب العمال، بعد وقت قصير من استقالته من الحكومة.

وأضافت الصحيفة أن هاموند وستارمر اتفقا على العمل مع نواب بارزين آخرين بمن فيهم الوزير المحافظ السابق أوليفر ليتوين لاستكشاف أفضل السبل لاستخدام الأصوات البرلمانية لنسف نتيجة الخروج دون اتفاق.

وقال ستارمر للصحفية "الاتجاه السياسي تحت قيادة بوريس جونسون واضح... وبالتالي من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نبني تحالفاً قوياً بين الأحزاب لوقف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق".

وقال جونسون إنه يريد إبرام اتفاق جديد مع الاتحاد الأوروبي لكنه مستعد لإخراج بريطانيا من التكتل دون اتفاق في 31 أكتوبر تشرين الأول، إذا لزم الأمر.

في حين قال مايكل غوف، الذي كلفه جونسون بتجهيز الاستعدادات للخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق، إن الحكومة "تعمل على افتراض أن الاتحاد لن يوقع اتفاقاً جديداً".

وكتب غوف في صحيفة صنداي تايمز "سنخرج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر. بدون أدني شك أو تردد. لا مزيد من التأخير. الخروج يحدث بالفعل".

للمزيد على يورونيوز:

هل ستسجل "صديقة" بوريس جونسون سابقة وتسكن معه في داوننغ ستريت؟

جونسون للاتحاد الأوروبي: تخلوا عن ترتيب أيرلندا أو واجهوا خروجا دون اتفاق

بريطانيا تغرم قناة RT الروسية بربع مليون دولار لانتهاكها قواعد الموضوعية