عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جدل بسبب رغبة ترامب في تصنيف حركة يسارية مناهضة للنازيين الجدد منظمة إرهابية

Access to the comments محادثة
من تجمع للحركة المناهضة للفاشية
من تجمع للحركة المناهضة للفاشية   -   حقوق النشر  Gregor Fischer
حجم النص Aa Aa

تعتبر "أنتيفا"حركة سياسية يسارية متطرفة معارضة لليمين والنازيين الجدد، اشتهر أعضاؤها بارتدائهم الزي الأسود.

لم يتنشر اسم أنتيفا قبل وصول دونالد ترامب إلى رئاسة أمريكا، رغم أن الحركة تأسست في إيطاليا عام 1919، مع تصاعد قمع الجمعيات الاشتراكية والعمالية في ذلك الوقت. ولكن بدأت الحركة بالصعود مع تولي ترامب الرئاسة.

وصف ترامب مجموعة أنتيفا بأنها مجموعة من "اليساريين الراديكاليين"، وغرد بهذا الخصوص " إن هؤلاء المتطرفين اليساريين يقومون بضرب الناس المسالمين على رؤوسهم بمضارب البيسبول".

أثارت تغريدة ترامب الغضب في وسائل التواصل الاجتماعي لا سيما تويتر يوم الأحد، ورداً على ذلك انتشر هاشتاغ "أنا أنتيفا" في تويتر.

كتب بيرند ريكسنجر، رئيس حزب دي لينكه اليساري المتطرف في ألمانيا: "أنا أنتيفا، دائمًا وفي كل مكان. يلزمنا التاريخ الألماني للوقوف في وجه العنصرية والفاشية. في الشارع وفي البرلمان".

بيرند ريكسنجر الرئيس حزب دي لينكه اليساري المتشدد في ألمانيا

عبر السياسي الأمريكي ديفد فانس عن تأييده اقتراح ترامب بتصنيف حركة أنتيفا كمنظمة إرهابية بتغريدة على تويتر كتب فيها :"من الجيد أن نسمع أن الرئيس ترامب يفكر في تعريف منظمة أنتيفا الطائشة والجبانة كمنظمة إرهابية. نأمل أن يضمن ذلك أن أي شخص على تويتر يواصل دعمه لهذه الجماعة الإرهابية سيتم محوه من الشبكات الاجتماعية".

السياسي الأمريكي ديفد فانس

بينما كتب سفين ليمان، عضو البرلمان الاتحادي الألماني، على تويتر أنه يدعم أنتيفا لأن المجموعة "غالبًا ما كانت تتابع عن كثب عندما يتعرض أشخاص لهجمات، في وقت كان يتجاهل الاخرون هذه الحوادث."

سفين ليمان

دفعت الاشتباكات الأخيرة بين المتظاهرين من اليسار واليمين الامريكي المشرعين الجمهوريين المحافظين إلى تقديم مقترح بهدف تصنيف أنتيفا على أنها منظمة إرهابية.

للمزيد على يورونيوز:

مدير الاستخبارات القومية الأميركية يترك إدارة ترامب ويستقيل من منصبه.

الرومانيون يتظاهرون احتجاجاً على اغتصاب ومقتل مراهقة.

تابعونا عبر الفيسبوك والواتساب