لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مدير الاستخبارات القومية الأميركية يترك إدارة ترامب ويستقيل من منصبه

 محادثة
مدير الاستخبارات القومية الأميركية دان كوتس
مدير الاستخبارات القومية الأميركية دان كوتس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس، الأحد، إن دان كوتس (76 عاماً)، مدير الاستخبارات القومية الأميركية، سيغادر منصبه في الخامس عشر من آب/أغسطس وإنه سيعين النائب الجمهوري، جون راتكليف، ليحل محله.

وقال ترامب على تويتر "يسعدني إعلان تسمية عضو الكونغرس، جون راتكليف، الذي يحظى باحترام كبير، مديراً للاستخبارات القومية".

وراتكليف دافع بشراسة عن ترامب خلال التحقيق الذي قادة المحقق الخاص روبرت مولر في مسألة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أوصلت ترامب إلى البيت الأبيض.

وكان راتكليف يشغل منصب مدعٍ عام في الولايات المتحدة سابقاً.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عن كوتس قوله إنه كان "يشعر بالتهميش، كمدير للاستخبارات من قبل الرئيس في المدة الأخيرة فيما يتعلق بمسائل تخص الأمن القومي".

وكان ترامب قد عيّن كوتس في مارس/آذار من العام 2017 غير أن العلاقة ساءت بين الطرفين خصوصاً بعد اعتراض مدير الاستخبارات القومية على تقارب إدارة البيت الأبيض الجديدة من موسكو.

ولم ينحصر الخلاف بين ترامب وكوتس في مسألة العلاقات مع روسيا إنما أيضاً في إدارة ملفات دولية أخرى أبرزها الملف الإيراني والملف الكوري الشمالي.

وكان كوتس قد أعلن في بداية العام في كلمة أمام الكونغرس "أنه من المستبعد جداً أن تتخلى كوريا الشمالية عن برنامجها النووي" ما عارض أقوال ترامب الذي لا يرى في بيونغ يانغ تهديداً مباشراً للأمن القومي الأميركي والذي تربطه علاقة، خاصة، بالزعيم الكوري كيم جونغ أون.