لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الحكومة الإثيوبية تغرس 350 مليون شجرة في اثنتي عشرة ساعة ققط

 محادثة
مواطنون إثيوبيون يشاركون في حملة التشجير التي شهدتها البلاد أمس
مواطنون إثيوبيون يشاركون في حملة التشجير التي شهدتها البلاد أمس -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت الحكومة الإثيوبية يوم أمس، الإثنين، إن البلاد غرست 350 مليون شجرة في يوم واحد، لمواجهة ظاهرة التغير المناخي والتصحر. وإذا صدقت مزاعم الحكومة، فإن الرقم المذكور سيشكل رقماً قياسيّاً لعدد الأشجار المغروسة في يوم واحد.

وكان رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، على رأس المشاركين في حملة التشجير التي أطلق عليها اسم "الحملة الخضراء"، وهو بالمناسبة، منح موظفي الحكومة، وقتَ راحة من العمل ليشاركوا في المبادرة.

ويطمح آبي الذي تمّر بلاده في مرحلة من الركود الاقتصادي، إلى غرس 4 مليارات شجرة بحلول نهاية فصل الأمطار الموسمية، أي في نهاية أيلول/سبتمر-بداية تشرين الأوّل/أكتوبر المقبل، ولكنَّ بعض الخبراء البيئيين شكّكوا في إمكانية تحقيق الهدف.

وتشير بيانات الأمم المتحدة إلى أن مساحة الغابات في إثيوبيا تراجعت، فبعد أن كانت تغطي 35 في المئة من مساحة الأرض في البلاد القرن الماضي أصبحت اليوم لا تتجاوز 4 في المئة خلال 100 عام فقط.

الحكومة أعلنت أنها قامت بزرع 350 مليون شجرة فيما تحدثت المصادر بداية عن مشروع تشجير 200 مليون في تضارب للأرقام

وقال ديجيني جوتيما الكاتب في شبكة أوروميا الإعلامية إن معدلات إزالة الغابات واتساع رقعة المناطق الصحراوية يرجع، حتى على المستوى العالمي، إلى إزالة الغابات. وأضاف أن هذه الدولة كانت غنية بوجود الغابات فيها، لكنها دمرت الآن. لذا فهي فرصة جيدة لاستعادتها إلى ما كانت عليه.

وتأتي الحملة كخطوة من جهود إثيوبيا لاستصلاح أراضيها وزيادة الإنتاجية التي تنجم عن ذلك.

عن حرائق الغابات في يورونيوز: