لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

احتجاجات مناوئة للحكومة وأخرى مؤيدة للشرطة في هونغ كونغ

 محادثة
احتجاجات مناوئة للحكومة وأخرى مؤيدة للشرطة في هونغ كونغ
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أطلقت الشرطة في هونغ كونغ مساء اليوم السبت الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع نشطاء خرجوا في احتجاجات مناهضة للحكومة في منطقة كولوون.

وظلت الشرطة تراقب الوضع من بعيد خلال فترة ما بعد الظهيرة الذي شهد خروج عشرات الآلاف من المحتجين في المنطقة التي عادة ما تكون مزدحمة بالمتسوقين لكن الشرطة تدخلت في نحو الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1300 بتوقيت غرينتش) بمئات الضباط الذين يرتدون زي مكافحة الشغب وبدأوا في دفع الحشود للتراجع.

وتمسك نحو ألف متظاهر بموقعهم مما دفع الشرطة للتحذير من أن تجمعهم غير قانوني وحثتهم على المغادرة على الفور وإلا ستضطر لاستخدام القوة.

ومنذ يونيو حزيران تزايد العنف الذي يشوب احتجاجات خرجت في الأصل ضد مشروع قانون يسمح بتسليم المشتبه بهم لمحاكمتهم في الصين وواجهت الشرطة اتهامات باستخدام القوة المفرطة مع المتظاهرين والإخفاق في حمايتهم من هجمات تقوم بها عصابات.

وقالت الشرطة إنها استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الحشد بعد أن أضرم محتجون النار خارج مركز للشرطة في تسيم شا تسوي و"دمروا عددا من المركبات داخل مركز الشرطة".

وقدر منظمو المسيرات أن 120 ألفا شاركوا فيها اليوم بينما قالت الشرطة إن عددهم في ذروة الاحتجاجات بلغ نحو 42 ألفا.

وفي متنزه فيكتوريا نظم آلاف آخرون أغلبهم يرتدي ملابس بيضاء تجمعا منفصلا دعما للشرطة.

وكانت الأجواء في ذلك التجمع احتفالية ولوح المشاركون بعلمي هونغ كونغ والصين وهم يهتفون بشعارات مؤيدة للشرطة.

وقدر منظمو هذا التجمع أن عدد المشاركين فيه بلغ نحو 90 ألفا بينما قدرت الشرطة العدد بأنه وصل إلى 26 ألفا في ذروته.

ومن المقرر خروج مظاهرات أخرى مناهضة للحكومة غدا الأحد كما دعا نشطاء لإضراب عام يوم الاثنين.

للمزيد على يورونيوز:

مثول 44 شخصا أمام محكمة في هونغ كونغ بتهمة ارتكاب أعمال شغب

شاهد: كيف تستعد قوات الأمن في الصين مواجهة تسونامي الاحتجاجات في هونغ كونغ

شاهد: يوم آخر من الاشتباكات العنيفة بين المحتجين والشرطة في هونغ كونغ