لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: كيف تستعد قوات الأمن في الصين مواجهة تسونامي الاحتجاجات في هونغ كونغ

 محادثة
عناصر من الجيش الصيني
عناصر من الجيش الصيني -
حقوق النشر
Chad J. McNeeley - US Government - MC1 Chad J. McNeeley
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نشرت إدارة جيش التحرير الشعبي الصيني في هونغ كونغ، اليوم، الخميس، شريط فيديو يظهر تدريبات لعناصر مكافحة الشغب، فيما أعلن قائدها أن القوات العسكرية لن تسمح أبداً بالمسّ بالأمن والاستقرار في المقاطعة.

وبلغت مدة الفيديو الذي نشره الجيش ثلاث دقائق وتظهر فيه القوات العسكرية مستخدمة أنواعاً عدة من الأسلحة. ورأى مراقبون في الشريط رسالة موجهة إلى المحتجين في هونغ كونغ ولكن أيضاً إلى تايوان والولايات المتحدة اللتين تتهمهما بكين بمحاولة "زعزعة" الأمن.

وفي وقت سابق من أمس، الخميس، قال قائد الجيش الصيني في هونغ كونغ أمس، إن "حالة عدم الاستقرار هدّدت بقوة حياة المواطنين وأمنهم". وهذا كان أوّل تعليق من مسؤول عسكري صيني، رسميّ، على احتجاجات هونغ كونغ التي بدأت منذ نهاية آذار/مارس الماضي.

وأضاف تشن داوكسيانغ، القائد في جيش التحرير الشعبي، أنه لا يجب السماح باستمرار حالة الاضطراب التي تشهدها المقاطعة، كما حذر من أن القوات العسكرية مصممة على حماية السيادة الوطنية والأمن والاستقرار وازدهار هونغ كونغ.

كلام داوكسيانغ جاء على هامش الاحتفال بالعيد الثاني والتسعين لتأسيس الجيش، وبعد توجيه تهم لأربعة وأربعين متظاهراً بارتكاب أعمال شغب خلال الاحتجاجات، وإطلاق سراحهم بكفالة لاحقاً.

وترى حكومة بكين أن جهات خارجية تدعم الحركة الاحتجاجية في هونغ كونغ، وهذا ما كرره تونغ تشو هوا، الرئيس التنفيذي السابق لمقاطعة هونغ كونغ، إذ اتهم الولايات المتحدة الأميركية وتايوان بتنظيم الاحتجاجات التي تعصف بالمستعمرة البريطانية القديمة منذ نحو ثمانية أسابيع.