لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إنقاذ 85 مهاجرا قبالة السواحل الليبية وإيطاليا تحظر رسو السفن في موانئها

 محادثة
إنقاذ 80 مهاجرا في البحر المتوسط
إنقاذ 80 مهاجرا في البحر المتوسط -
حقوق النشر
أسوسيتد برس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أنقذت سفينة تديرها كل من المجموعة الإنسانية (إس أو أس ميديتراني SOS Mediterranee) ومنظمة أطباء بلا حدود حوالي 85 مهاجراً كانوا على متن زورق مطاطي قبالة السواحل الليبية الجمعة.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود على حسابها في موقع تويتر إن المهاجرين كانوا في محنة عندما تم العثور على قاربهم في البحر المتوسط. كما نشرت المنظمة الإنسانية صوراً تظهر عملية إنقاذ المهاجرين ونقلهم إلى سفينة الإنقاذ أوشن فايكنغ التي تحمل العلم النرويجي.

وأعلن ناشطون على وسائل التواصل الإجتماعي أنه تم إبلاغ سفينة الإنقاذ أوشن فايكنغ عن تواجد القارب المطاطي الصغير في البحر ليلة الخميس ولكن سفينة الإنقاذ البرتقالية اضطرت إلى تعليق عملية البحث عند حلول الليل. وتمكنت طائرة تابعة للعملية الأوروبية صوفيا، من تحديد موقع القارب المطاطي الرمادي وإبلاغ سفينة الإنقاذ.

سفينة الإنقاذ أوشن فايكنغ تمكنت من إنقاذ كافة المهاجرين من السنغال ومالي وساحل العاج والسودان، بينهم خمس نساء وأحد عشر مراهقًا وأربعة أطفال أصغرهم في ربيعه الأول.

وتتزامن عملية الإنقاذ هذه مع الأزمة السياسية التي أثارها وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني الجمعة بحظر دخول سفن إلى المياه الإيطالية.

وفي رسالة أرسلها سالفيني إلى السفارة النرويجية في إيطاليا، قال وزير الداخلية الإيطالي إن إنقاذ المهاجرين وقع خارج منطقة البحث والإنقاذ في إيطاليا ودعت النرويج إلى إيجاد ميناء آمن لأولئك الذين كانوا على متن سفينة أوشن فايكنغ. وأضاف سالفيني في مراسلته "إيطاليا ليست ملزمة قانونًا، ولا ترغب في استضافة مهاجرين غير شرعيين مجهولي الهوية".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

من جهتها لم ترد أوسلو على رسالة ماتيو سالفيني، لكن وزير العدل والهجرة النرويجي يوران كالمير الذي ينتمي إلى اليمين الشعبوي صرح للتلفزيون العمومي قائلا "يجب إعادة المهاجرين إلى إفريقيا أو تونس أو ليبيا".

وبموجب مرسوم حكومي جديد، وقد تضطر سفينة أوشن فايكنغ دفع غرامة بقيمة مليون يورو إذا دخلت المياه الإيطالية.

وتدق منظمة أطباء بلا حدود ناقوس الخطر بعد غرق نحو 150 شخصًا الشهر الماضي في عرض البحر أثناء محاولتهم الفرار من ليبيا، ما رفع حصيلة الذين قضوا غرقًا في وسط البحر الأبيض المتوسّط في العام 2019 إلى 576 شخصًا على الأقل.

وفي سياق متصل زار الممثل الأمريكي ريتشارد جير الجمعة 121 مهاجرا تقطعت بهم السبل منذ أسبوع على متن سفينة الإنقاذ أوبن آرمز Open Arms في البحر المتوسط وترفض الدول الأوروبية استقبالها.

ووصل الممثل الأمريكي إلى السفينة على متن زورق تم تجهيزه بلافتة كتبت عليها عبارة "لستم وحدكم" كما أحضر معه كميات من المياه ومؤنا أخرى وتحدث مع عدد من المهاجرين عن تجربة فرارهم من ليبيا التي تمزقها الحرب.

وقال جير في مقطع فيديو نشر على الإنترنت "أهم شيء بالنسبة لأولئك الناس هو أن يتمكنوا من الوصول إلى ميناء حر، وأن ينزلوا من السفينة، وأن ينزلوا على الأرض ويبدأوا حياة جديدة".وأضاف "من فضلكم ساندونا هنا في أوبن آرمز وساعدوا هؤلاء الناس إخوتنا وأخواتنا".