لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قبل عمر وطليب: دبلوماسيون آخرون منعتهم إسرائيل من القيام بزيارات

 محادثة
قبل عمر وطليب: دبلوماسيون آخرون منعتهم إسرائيل من القيام بزيارات
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في سابقة من نوعها، قررت إسرائيل منع دخول نائبتين عن الحزب الديمقراطي بالكونغرس الأمريكي وهو القرار الذي أشاد به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نظراً لخلافاته العلنية مع النائبتين.

النائبتان المسلمتان إلهان عمر ورشيدة طليب خططا لزيارة كل من الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية قبل أن تعلن إسرائيل اليوم أنهما ممنوعتان من دخولها.

عمر وطليب، وعلى الرغم من كونهما أول عضوين بالكونغرس تمنعان من زيارة إسرائيل، إلا أنهما ليستا أول الدبلوماسيين اللذين تمنعهم إسرائيل من دخول أراضيها، أو الوصول إلى الضفة الغربية.

ففي عام 2015، مُنع الإندونيسي ماكاريم ويبيسونو، المبعوث الخاص للأمم المتحدة لحقوق الانسان بالأراضي الفلسطينية، من دخول إسرائيل بعدما قالت السلطات الإسرائيلية إن ولايته كانت مناهضة لها.

كذلك منعت إسرائيل فؤاد أحمد الأسدي، العضو بالحزب الاشتراكي الحاكم في إسبانيا من دخول أراضيها الشهر الماضي بحجة أنه يشكل خطراً على أمنها القومي.

وكان السياسي لبناني المولد قد سافر بالفعل إلى إسرائيل للمشاركة في المؤتمر الاشتراكي الدولي السنوي في مدينتي تل أبيب ورام الله قبل أن توقفه السلطات الإسرائيلية وتقوم بترحيله من مطار بن غوريون.

وكان ما يعرف بلجنة الشؤون العامة الإسرائيلية الأمريكية، وهي جماعة ضغط سياسي أمريكية، قد نظمت زيارة 41 عضواً بالكونغرس عن الحزب الديمقراطي و31 عضواً جمهورياً إلى إسرائيل الشهر الماضي.

وانتقدت الجماعة قرار إسرائيل بمنع زيارة عمر وطليب وقالت إن اختلافها مع آرائهما بشأن القضية الإسرائيلية – الفلسطينية لا يعني منعهما من دخول إسرائيل التي وصفتها "بالحليف الديمقراطي" للولايات المتحدة.

إقرأ أيضاً:

بريطانيا: على إيران الالتزام بما قدمته من ضمانات بشأن الناقلة غريس 1

عشرات الآلاف يشاركون بمسيرة في عدن لدعم الانفصاليين الجنوبيين

واشنطن تحظر دخول رئيس جهاز الاستخبارات السوداني السابق إلى أراضيها