لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إسرائيل تسمح لرشيدة طليب بزيارة أسرتها في الضفة الغربية والنائبة ترفض

 محادثة
عضو الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب
عضو الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت النائبة الأمريكية رشيدة طليب يوم الجمعة إنها لن تزور أسرتها في الضفة الغربية كما كان مخططا رغم سماح الحكومة الإسرائيلية لها بالزيارة.

وقالت طليب، وهي نائبة في مجلس النواب عن ولاية ميشيجان وتنتمي للحزب الديمقراطي في سلسلة من التغريدات "إسكاتي ومعاملتي كمجرمة ليس ما تريده (جدتي) لي. سيقتل هذا جزءا مني. قررت أن زيارة جدتي في ظل هذه الشروط التعسفية يتعارض مع كل ما أؤمن به.. النضال ضد العنصرية والقمع والظلم".

وأعلنت وزارة الداخلية الاسرائيلية اليوم الجمعة أن إسرائيل ستسمح لطليب بزيارة أسرتها في الضفة الغربية المحتلة بعد أن حظرت زيارتها الرسمية تحت ضغط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الخميس إنه لن يسمح لطليب وعضو الكونغرس إلهان عمر اللتين تنتميان للحزب الديمقراطي، بالقيام برحلة مزمعة إلى إسرائيل.

وكانت النائبتان قد عبرتا عن تأييدهما لحركة (المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات) وهي حركة موالية للفلسطينيين تناهض سياسات إسرائيل تجاه الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ووفقا للقانون الإسرائيلي بإمكان السلطات منع مؤيدي الحركة من دخول إسرائيل.

ومع ذلك قال نتنياهو إذا قدمت طليب طلبا لزيارة أسرتها لأسباب إنسانية فستنظر إسرائيل في ذلك طالما تعهدت بعدم الترويج لمقاطعة إسرائيل.

وبعثت طليب أمس الخميس برسالة إلى وزارة الداخلية الإسرائيلية طلبت فيها التصريح لها "بزيارة الأقارب وخاصة جدتي وهي في التسعينات من عمرها". وأضافت أنها "قد تكون فرصتي الأخيرة لرؤيتها".

ومضت تقول في الطلب الذي نشرته وسائل إعلام إسرائيلية "سأحترم أي قيود ولن أروج لمقاطعات لإسرائيل خلال زيارتي".

وقالت وزارة الداخلية الإسرائيلية في بيان إنها "قررت اليوم الجمعة الموافقة على دخول النائبة الأمريكية رشيدة طليب لزيارة إنسانية لجدتها البالغة من العمر 90 عاما".

"طلب استفزازي"

وقال وزير الداخلية الإسرائيلي اليوم الجمعة إن طلب طليب زيارة إسرائيل كان استفزازا لإحراج الحكومة الإسرائيلية بعدما رفضت عرضا إسرائيليا بالسماح لها بالسفر للضفة الغربية المحتلة لأسباب إنسانية لرؤيته أسرتها هناك.

وقال الوزير ارييه درعي على تويتر "وافقت (على الطلب) لأسباب إنسانية لكن تبين أنه كان استفزازا لإحراج إسرائيل. كراهيتها لإسرائيل تتجاوز حبها لجدتها".

للمزيد على يورونيوز:

قبل عمر وطليب: دبلوماسيون آخرون منعتهم إسرائيل من القيام بزيارات

كيف ردت أسرة المشرعة الأميركية من أصول فلسطينية رشيدة طليب على القرار الإسرائيلي؟

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: