لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قوات الأمن المصرية تقول إنها قتلت 11 من "العناصر الإرهابية" في سيناء

 محادثة
قوات الأمن المصرية تقول إنها قتلت 11 من "العناصر الإرهابية" في سيناء
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الداخلية المصرية اليوم الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت 11 "من العناصر الإرهابية" في تبادل لإطلاق النار أثناء مداهمة أحد المخابئ في مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء.

وأضافت الوزارة في بيان أن المشتبه بهم اتخذوا "من إحدى المزارع الكائنة بمنطقة العبور (دائرة قسم شرطة أول العريش) وكرا لهم ومُرتكزا للانطلاق لتنفيذ عملياتهم العدائية" وأن القوات عثرت على أسلحة ومتفجرات في الموقع.

وذكرت الوزارة أن المشتبه بهم قتلوا في تبادل لإطلاق النار دون توضيح هوياتهم أو ما إذا كان قد سقط قتلى أو مصابون بين قوات الأمن.

وتحارب مصر متشددين إسلاميين، قتلوا المئات من جنود الجيش وأفراد الشرطة والسكان في شمال سيناء.

ووجد تحقيق أجرته رويترز في أبريل نيسان أن قوات الأمن المصرية قتلت المئات من المشتبه بأنهم متشددون خلال ما وصفتها وزارة الداخلية بوقائع تبادل لإطلاق النيران، لكن أقارب القتلى قالوا إنها عمليات قتل خارج نطاق القضاء.

وتتهم منظمات لحقوق الإنسان مصر بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء ومحاكمة مدنيين أمام محاكم عسكرية في إطار حملة القمع.

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي إن قضايا حقوق الإنسان يجب أن يتم تناولها في سياق الاضطرابات الإقليمية ومكافحة الإرهاب. وقال إن هناك حاجة لإجراءات أمنية قوية لتحقيق الاستقرار في مصر بعد الاضطرابات التي أعقبت انتفاضة 2011.

للمزيد على يورونيوز:

الأمن المصري يكشف هوية منفذ تفجير "معهد الأورام" ويعلن مقتل 17 "إرهابيا"

مقتل 7 من رجال الشرطة و4 "إرهابيين" في هجوم بسيناء