عاجل

فرصة جديدة أمام ترامب؟ قوميون فلمنك يعرضون بيعه إقليم والونيا البلجيكي بيورو واحد!

 محادثة
أعضاء حزب التحالف الفلمنكي الجديد في صورة جماعية خلال جلسة للبرلمان البلجيكي في بروكسل
أعضاء حزب التحالف الفلمنكي الجديد في صورة جماعية خلال جلسة للبرلمان البلجيكي في بروكسل -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يبدو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد فتح باباً بعرضه شراء غرينلاند لن يغلق قريباً!

عرض جديد على الساحة الآن، ليس ترامب من طرحه هذه المرة، حيث عرض قوميون فلمنكيون على ترامب شراء أحد الأقاليم البلجيكية، والونيا.

في تغريدة على موقع تويتر قال جناح الشباب في التحالف الفلمنكي الجديد بإن بإمكان ترامب تملك الإقليم الجنوبي الناطق بالفرنسية مقابل يورو واحد فقط!

وضمت التغريدة صورة تحاكي الصورة التي انتشرت لمشهد من غرينلاند يتوسطه برج ترامب المذهب الشهير، حيث في هذه النسخة يلوح في الأفق برج ترامب فوق مدينة دوربي الوالونية.

وكما هو متوقع أثارت هذه التغريدة غضباً كبيراً لدى الولونيين البلجيكيين.

رئيس جناح الشباب في التحالف لورانس فانكرايينيست قال ليورونيوز إن التغريدة لم تكن سوى مزحة: "كانت مجرد مزحة موجهة إلى جمهور فلمنكي شاب، بمواكبة لما يتم تداوله على تويتر ولا شيء أكثر من ذلك".

"آمل بصدق أن يكون ما زال هناك مجال لبعض الفكاهة في السياسة. خاصة أن الشباب يحتاجون ذلك".

ستيف ديتري ، رئيس جناح الشباب في الحركة الإصلاحية في سان لامبرت الوالونية ، كان واحداً من عشرات المنتقدين لهذه التغريدة يوم الأربعاء، قائلاً إنه وجد النكتة "غير مهذبة" و "غبية".

تتألف بلجيكا من ثلاثة أقاليم، فبالإضافة إلى إقليم بروكسل العاصمة، هناك والونيا وفلاندرز.

يقطن إقليم فلاندرز 68٪ من سكان البلاد، وهو ناطق باللغة الهولندية، وشهد طفرة بالأحزاب الفلمنكية القومية والانفصالية في السنوات الأخيرة.

فمثلاً فاز التحالف الفلمنكي خلال الانتخابات الأخيرة بـ 43 مقعداً من مقاعد البرلمان البلجيكي الـ 150، وفي آب أغسطس دخل في محادثات مع الأحزاب الفلمنكية الأخرى لتشكيل حكومة بعد أشهر من الجمود السياسي.

وهنا يؤكد فانكرايينيست أن التغريدة لم تكن تهدف إلى "تعقيد تشكيل حكومة فيدرالية"، كما أنها ليست "بياناً سياسياً تجاه مفاوضات الحكومة"، وأضاف أن غضب الوالون هو "دليل على أن كلاً منا يعيش في ثقافة مختلفة".

وحيث يشهد إقليم فلاندرز هذه الطفرة بالأحزاب اليمينية، يبدو المشهد معاكساً تماماً في والونيا، فالإقليم الناطق بالفرنسية يتمترس خلف دعم يساري كبير ويوغل بالمضي بالاتجاه المعاكس تماماً.

يقول رئيس التحالف الفلمنكي الجديد بارت دي فيفر تعليقاً على نتائج الانتخابات الأخيرة: "الفرق بين فلاندرز ووالونيا لم يكن يوماً كبيراً كما هو الآن".

الانقسامات والاستقطابات بين الأحزاب الفلمنكية والوالونية غالباً ما تعرقل تشكيل تحالف في بلجيكا. عام 2010 احتاجت الأحزاب 535 يوماً - رقم قياسي- للموافقة على حل وسط وتشكيل الحكومة.

للمزيد على يورونيوز:

ترامب لا يمزح.. من اشترى آلاسكا قبل 152 عاماً قد يشتري غرينلاند الآن!

تجاهلٌ أم سخرية؟ بعد رفض الدنمارك بيع غرينلاند.. ترامب يعد بعدم بناء فندقه هناك!

ترامب يصف رد الدنمارك على شراء غرينلاد بـ"البغيض" ويتصل برئيسة الوزراء

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox