المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عبد الله حمدوك: نتفاوض مع واشنطن لرفع السودان عن قائمة الدول الداعمة للإرهاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني خلال لقاء صحافي
عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني خلال لقاء صحافي   -   حقوق النشر  رويترز

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد، عبد الله حمدوك، إن السودان بدأ بإجراء محادثات مع أمريكا لرفعه عن قائمة الدول الداعمة للإرهاب، وكذلك مع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون.

وأشار حمدوك إلى أن السودان بحاجة لمساعدات خارجية بقيمة 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة، إضافة إلى ما بين مليار أو ملياريْ دولار كودائع بالعملة الأجنبية، لوقف تراجع العملة المحلية.

وأضاف حمدوك أن السودان بحاجة لهذه الودائع في الأشهر الثلاثة المقبلة. ونوّه رئيس الوزراء كذلك إلى أن حكومته ستعمل على توحيد سعر صرف الجنيه وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار.

قال الخبير الاقتصادي الذي سبق أن تولى منصب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة إنه بدأ محادثات مع صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لمناقشة إعادة هيكلة ديون السودان وتواصل مع الدول الصديقة وهيئات التمويل بشأن المساعدات.

وكان حمدوك قد أدى قسم اليمين قبل ثلاثة أيام لرئاسة الحكومة الانتقالية، بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، الذي دام حكمه عقوداً. يذكر أخيراً أن وزارة الخارجية الأمريكية صنفت السودان كدولة داعمة للإرهاب في العام 2011 إلى جانب دول أخرى من سوريا وكوبا وإيران.