Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

شاهد: ديلين.. وافد جديد إلى مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني جونسون

مجتزأ من فيديو لوصول "ديلين" إلى المبنى العاشر في شارع داوننغ في لندن
مجتزأ من فيديو لوصول "ديلين" إلى المبنى العاشر في شارع داوننغ في لندن Copyright أسوشييتد برس
Copyright أسوشييتد برس
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ديلين لن يكون وحيداً مع جونسون وصديقته كاري سيموندز، بل ينتظره القط لاري في الداخل أيضاً.

اعلان

وصل وافد جديد إلى المبنى رقم 10 من شارع داوننغ في لندن، المقر حيث يعيش رئيس الوزراء البريطاني الحالي، بوريس جونسون، وصديقته، كاري سيموندز، التي رحبت به مباشرة بتغريدة عبر حسابها في تويتر.

والوافد ليس إلا ديلين، كلب من فصيلة الترير، يبلغ من العمر 15 شهراً فقط، أنقذته منذ مدّة قصيرة جمعية تعنى بحقوق الحيوان في ويلز، بعد أن ترك وحيداً في الشارع.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن جونسون "كان دائماً مدافعاً عن حقوق الحيوانات ويؤمن بإعطائها فرصة ثانية للبدء بحياة جديدة". ومعروف عن جونسون أنه يؤيد مشروع قانون "لوسي" الذي سيدخل حيز التنفيذ بدءاً من العام 2020.

ويمنع القانون أي طرف ثالث من العمل في تجارة صغار الكلاب والهررة، ويفرض أن يكون صاحب المزرعة الطرف الوحيد المخول بالبيع. أي أنه لن يكون هناك تجار حيوانات في الأراضي الإنجليزية إلا في حالات استثنائية.

ويفرض القانون أيضاً منع بيع الحيوانات قبل بلوغها عمر 6 أشهر، وسيطبق في الأراضي الإنجليزية فقط، لا في المملكة المتحدة كلها. يذكر أخيراً أن في الرقم 10 من شارع داوننغ، يعيش أيضاً حيوان آخر آلا وهو القط لاري، "كبير صائدي الفئران".

أما عن شكل العلاقة بين ديلين ولاري في المستقبل، فهي غامضة غموض مستقبل "بريكست"، رغم أن المتحدث باسم رئاسة الوزراء، قال لهيئة الإذاعة البريطانية إن "الاحتكاك بين الطرفين سيكون محدوداً".

المصادر الإضافية • أسوشييتد برس

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بريطانيا تضع خطّة لمساعدة رعاياها المقيمين في الاتحاد الأوروبي استعدادا لل"بريكست"

بريطانيا تُعالج نقص العمالة في مجال الرعاية الصحية من خلال فتح أبوابها للعاملين الأفارقة

رئيس الاتصالات في الحكومة البريطانية يستقيل من منصبه لينتقل للعمل لصالح دولة خليجية