لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تشيكيا: نجاح عملية ولادة رضيعة بعد 117 يوماً على موت أمها "دماغياً"

 محادثة
تشيكيا: نجاح عملية ولادة رضيعة بعد 117 يوماً على موت أمها "دماغياً"
حقوق النشر
University Hospital Brno
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

سلّم مستشفى برنو في جمهورية تشيكيا الطفلة أليسكا إلى والدها بعد أن تمكن فريق طبي من إنقاذها ومتابعتها منذ دخلت أمها في أبريل-نيسان الماضي في حالة من الموت الدماغي، حيث تمّ نقل الأم إلى المستشفى، وهناك أجمع الأطباء على أنّ فرصتها في البقاء على قيد الحياة لم تكن كبيرة، ولكنهم قرروا مضاعفة جهودهم لإنقاذ الجنين القابع في رحمها منذ 15 أسبوعاً.

أليسكا رأت النور منتصف الشهر الماضي عن طريق عملية قيصرية ناجحة، وأعلن الفريق الطبي أنّ الرضيعة تتمتع بصحة جيدة وتزن أكثر من كيلوغرامين، بينما يصل طولها إلى 42 سنتيمترا. وقد ظلت اليسكا مدة 117 يوما في رحم أمها المصابة بموت دماغي، وهو ما يمثل رقما قياسيا لأطول مدة حفاظ على حمل بطرق صناعية، إذ أكد الأطباء إصابة الأم بموت دماغي بعد فترة وجيزة من وصولها للمستشفى وبدأوا على الفور جهودهم لإنقاذ الجنين من خلال وضع الأم التي تبلغ من العمر 27 عاما على أجهزة الإعاشة للحفاظ على الحمل.

وعمل أخصائيون من أقسام متعددة كالتخدير والإنعاش والعناية المركزة وطب التوليد وأمراض النساء جنبا إلى جنب لإبقاء الجنين على قيد الحياة. وقال الفريق الطبي: "تمّ إيلاء اهتمام خاص للتغذية لضمان احتياجات الأم من الطاقة، ولكن الأهم من ذلك هو النمو والتطور الأمثل للجنين". وظلّ الفريق الطبي يحرك ساقي الأم بانتظام لمحاكاة المشي للمساعدة في نمو الجنين.

وحسب الفريق الطبي، فقد ارتفع وزن الجنين إلى 980 غراما بحلول الـ 24 يونيو-حزيران وكيلوغرام ونصف بحلول منتصف يوليو-تموز، ومع ذلك كانت هناك أربع مضاعفات معدية أثناء الحمل تطلبت استخدام المضادات الحيوية. وبعد الولادة التي تمت في الأسبوع الرابع والثلاثين بحضور الزوج وأفراد آخرين من عائلتها فصل الطاقم الطبي أجهزة الإعاشة عنها.

وحسب المستشفى، لم يكن هناك سوى 20 حالة من هذا النوع في جميع أنحاء العالم، والحالة التي شهدها مستشفى برنو التشيكي فريدة من نوعها نظرا لطولها.