لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيطاليا: الحكومة الجديدة برئاسة كونتي تؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس ماتاريلا

 محادثة
إيطاليا: الحكومة الجديدة برئاسة كونتي تؤدي اليمين الدستورية أمام الرئيس ماتاريلا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أدّت الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة جوزيبي كونتي اليمين الدستورية، اليوم الخميس، أمام الرئيس سيرجيو ماتاريلا، لتطوى معها أزمةٌ سياسيةٌ شهدتها البلاد مؤخراً على إثر انسحاب حزب "الرابطة" من الائتلاف الحكومي.

الحكومة الجديدة التي تضمّ أغلبية مؤيدة لأوروبا، حصلت فيها حركة خمس نجوم على عشر حقائب، فيما حصل الحزب الديموقراطي (أكبر قوة يسارية في البلاد) على تسع حقائق، وحزب "احرار ومتساوون" على حقيبتين بينما ذهبت حقيبة الداخلية إلى وزير لا ينتمي إلى أي حزب.

وتولّى نائب رئيس الوزراء السابق لويجي دي مايو وزارة الخارجية، فيما ذهبت وزارة الاقتصاد لرئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والنقدية بالبرلمان الأوروبي روبرتو غوالتيري، فيما حّلت المستقلة لوسيانا لامورجيس مكان سالفيني في وزارة الداخلية.

ويفترض أن تبقى هذه الحكومة الجديدة على رأس عملها حتى نهاية الفترة التشريعية في العام 2023، لكن ما زال ينبغي أن تنال الثقة في تصويت في البرلمان.

والحكومة الإيطالية الجديدة هي أقرب إلى أوروبا من الحكومة السابقة التي شكلتها حركة خمس نجوم وحزب الرابطة اليمني المتطرف، الذي كان لزعيمه ماتيو سالفيني تأثيرٌ كبير على الحكومة.

واتسمت العلاقات بين روما والمفوضية الاوروبية بالتوتر الشديد خلال المدّة لاخيرة، وكادت بروكسل أن تفرض عليها عقوبات بسب ارتفاع نسبة الدين العام في ايطاليا.

وايطاليا هي ثالث قوة اقتصادية في منطقة اليورو لكنها تعاني نسبة ديون هائلة ويكاد يصل اقتصادها الى الانكماش، وعليها الان ايجاد مصادر تمويل تجنبها رفع نسبة الضريبة على القيمة المضافة العام المقبل.

للمزيد في "يورونيوز":

وكانت ايطاليا شهدت خلال الأسابيع الماضية أزمة غير مسبوقة بعد أن تسبب سالفيني في الثامن من آب/أغسطس الماضي بانهيار الائتلاف السابق الذي شكله مع حركة خمس نجوم، واستقال كونتي بعدما اتهم سالفيني بـ"تمرير مصالحه الانتخابية الخاصة" قبل مصالح البلاد، وفي الثامن والعشرين من الشهر الماضي توصلت حركة خمس نجوم والحزب الديموقراطي إلى "اتفاق" لتشكيل ائتلاف حكومي جديد، ما قطع الطريق على انتخابات عامة مبكرة، كان من شأنها أن تعطي أفضلية لوزير الداخلية وزعيم سالفيني.