عاجل

الرئيس الإيطالي يقبل استقالة كونتي ويدعو إلى مشاورات مع قادة الأحزاب

 محادثة
الرئيس الإيطالي يقبل استقالة كونتي ويدعو إلى مشاورات مع قادة الأحزاب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قبل الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا استقالة رئيس الحكومة جوزيبي كونتي، مؤكدا انه سيبدأ غدا الأربعاء التواصل مع الكتل البرلمانية لبحث إمكانية تشكيل ائتلاف جديد.

وطلب الرئيس الايطالي من كونتي المنتهية ولايته تصريف أعمال الحكومة حتى الانتهاء من المشاورات المقبلة.

وأعلن كونتي في وقت سابق أنه سيستقيل متهما زعيم حزب الرابطة ماتيو سالفيني ب"اللا مسؤولية" بعد أن تسبب في انهيار الائتلاف الحكومي في 8 آب/أغسطس.

وأمام جلسة للبرلمان الذي جرى استدعاؤه من عطلة صيفية لتقرير مصير الحكومة التي تولت مسؤولياتها قبل 14 شهرا، اتهم كونتي زعيم حزب الرابطة اليميني المتطرف سالفيني بالسعي لاستغلال شعبيته الآخذة في التصاعد.

وقال كونتي إن "حض المواطنين على التصويت جوهر الديموقراطية، لكن الطلب منهم الاقتراع كل سنة غير مسؤول".

وتابع أن "البلاد بحاجة ملحة الى تبني تدابير لاعطاء دفع للنمو الاقتصادي والاستثمارات".

كما انتقد سالفيني "لعدم احترامه القواعد والمؤسسات" وانه طالب بانتخابات مبكرة للحصول على "كامل السلطات".

وقال كونتي "عزيزي وزير الداخلية سمعت مطالبتك بكامل السلطات ودعوة انصارك للنزول الى الشارع لدعمك. هذا موقف يقلقني".

وتابع "لا نحتاج الى صلاحيات تامة بل الى قادة لديهم حس المؤسسات".

ثلاثاء حاسم

وأطلق زعيم الرابطة (يمين متطرف) المعركة في 8 آب/أغسطس إثر اتهامه شركاءه في حركة خمس نجوم (المناهضة للمؤسسات القائمة) بتكرار رفض مشروع خفض الضرائب ومشاريع أخرى.

وأطلق سالفيني، ابن الشمال الإيطالي، منذ صباح الثلاثاء تصريحات عنيفة ضد الساعين الى ائتلاف جديد بين الرابطة وحركة خمس نجوم. وقال "ماذا ستمثل حكومة ائتلافية بين الرابطة وحركة خمس نجوم؟ أي معنى لحكومة تضم كل هؤلاء الأشخاص المعادين لسالفيني؟ الحكومة يجب ان تكون قوية لتتمكن من العمل".

وكان سالفيني قد بدأ جولة إعلامية فور تفجيره الائتلاف، قادته إلى شواطئ البلاد حيث سعى إلى كسب أصوات في جنوب إيطاليا والضغط لإجراء انتخابات مبكرة في الخريف.

وأدى انعدام الاستقرار الحكومي إلى خسارة إيطاليا ما يصل إلى خمسة مليارات دولار في سوق السندات، ويستمر التوتر في الأسواق المالية إزاء الغموض الذي يلف ثالث اقتصاد في منطقة اليورو المثقل بديونه.

للمزيد على يورونيوز:

حركة 5 نجوم الإيطالية تقول سالفيني لم يعد شريكا محل ثقة

فتح تحقيق إيطالي بشبهة الخطف يطال سالفيني بسبب سفينة المهاجرين

سائحان فرنسيان يواجهان السجن 6 سنوات بسبب سرقتهما 40 كيلوغراما من الرمال

وكان سالفيني يعوّل على عنصر المفاجأة وإضعاف حركة خمس نجوم بزعامة لويجي دي مايو. كما كان يعوّل أيضاً على استطلاعات الرأي التي تمنحه نسبة بين 36 و38% من التأييد، وهي نسبة معاكسة لنتائج انتخابات 2018 التشريعية حين حصدت "خمس نجوم" 32% من الأصوات (بين 15 و16% في التوقعات الحالية)، بينما حصدت الرابطة نسبة 17%.

ولكن مع إطلاق "الأزمة الأكثر جنوناً في العالم"، وفق صحيفة "لا ستامبا"، لم يأخذ رجل الحكومة القوي، سالفيني، في الاعتبار قصور النظام السياسي في إيطاليا حيث تولد الأغلبيات الحكومية وتموت داخل البرلمان.

من جانبه، وضع رئيس الوزراء كونتي نائبه سالفيني، أمام مسؤولياته، وطالبه بـ"شرح وتبرير" قراره بوضع حد مفاجئ لتجربة حكومية جديدة، أمام البرلمان.

وبينما كان سالفيني يعلن أنّه "لا يجب أن تتحوّل إيطاليا إلى مخيّم للاجئين"، كانت بقية الأحزاب تنظّم صفوفها ضمن تكتل يرفض إجراء انتخابات مبكرة.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox