لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

رفض طلب نبيل القروي المشاركة في المناظرة التلفزيونية عبر السكايب الليلة

 محادثة
المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي
المرشح الرئاسي التونسي نبيل القروي -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تنطلق اليوم السبت 7 سبتمبر/أيلول 2019، التاسعة مساءً بتوقيت تونس (الثامنة بتوقيت غرينيتش) المناظرات التلفزيونية التي ستبثّها القناة الوطنية، وعدد من القنوات الخاصة، والتي سيحضرها المرشحون للانتخابات الرئاسية التونسية السابقة لأوانها.

وحسب القرعة التي أجرتها كل من الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بمشاركة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري فإن المجموعة الأولى ستضم، مهدي جمعة وعمر منصور وعبير موسي وناجي جلول وعبد الفتاح مورو ونبيل القروي وعبيد البريكي والمنصف المرزوقي ومحمد عبو.

وفي حين تأكدت مشاركة باقي المرشحين، فإن مشاركة المرشح عن حزب "قلب تونس"، نبيل القروي لم تحسم.

السيد كمال بن مسعود، عضو هيئة الدفاع عن نبيل القروي قال ليورونيوز، إن الهيئة توجهت بطلب لحاكم التحقيق في القطب القضائي المالي والمتعهد بالنظر في قضية نبيل القروي، لتمكين المرشح من تصريحات ومقابلات مع وسائل الإعلام للتعريف ببرنامجه الإنتخابي، لكن الطلب قوبل بالرفض.

وأضاف "لقد قدمنا طلبا لحاكم التحقيق بالسماح لوسائل الإعلام السمعية والبصرية والمكتوبة بالدخول للمرشح للانتخابات الرئاسية، نبيل القروي، للسجن لمحاورته والإدلاء بالتصريحات، لكن السيد حاكم التحقيق رفض المطلب".

وأضاف السيد كمال بن مسعود بأن الهيئة ستعيد تقديم الطلب لحصول المرشّح على حقه الذي يضمنه الدستور، مشيراً إلى أن هيئة الدفاع عن المرشح نبيل القروي، قد كلفت عدل إشهاد للذهاب إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وتسجيل مطلبها في حق المرشح المشاركة في المناظرة.

وقال محامي نبيل القروي، إن "القرعة" التي أجرتها الهيئة أفرزت وجود المرشح نبيل القروي ضمن المجموعة الأولى، وهو ما يصادف اليوم السبت عطلة نهاية الأسبوع وعطلة قضائية، لذلك لا يعتبر المرشح للرئاسيات نبيل القروي "غائبا" أو "رافضا" للحضور للمناظرة التلفزية وإنما هو "غُيّيب"، لوجوده بالسجن.

من جهة أخرى، أفاد حاتم المليكي، الناطق الرسمي لحملة المرشّح نبيل القروي، ليورونيوز، أن "حزب قلب تونس" تسلم ورقة مشاركة القروي في المناظرات التلفزية يوم أمس الجمعة 6 سبتمبر 2019، على إثرها قام الحزب بتكليف عدل إشهاد للتوجه للهيئة العليا المستقلة للانتخابات "لتقوم بدورها وتعمل على تفعيل مبدأ المساواة بين جميع المترشحين للرئاسة".

وشدد على أن الحزب طالب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بأن "تعطي موقفا واضحاً في حال منع رئيس "قلب تونس"، من حضور أو إجراء المناظرة التلفزية، وأن تصرّح بأن هذا يُعتبر خرقاً للقانون الانتخابي وخرقاً لمبادىء الدستور".

وأضاف من واجب الهيئة أن تتخذ موقفاً واضحاً عوض أن تُرجعنا للقضاء، الذي يحتاج إلى وقت وإجراءات، قد تساهم في تفويت الفرصة على المرشح نبيل القروي".

يذكر أن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون، صرح أمس لوسائل الإعلام في تونس "أنه في حالة سماح السلطة القضائية المعنية لنبيل القروي بالمخاطبة من السجن فإن الهيئة لا ترى مانعا في ذلك لكنها لا تتدخل في المسار القضائي وتحرص على استقلال القضاء"، مضيفا أن الهيئة تتابع "بقلق مسألة إيقاف القروي لأنها تحرص على توفير الحقوق بالتساوي لجميع المترشحين".

هذا وتتواصل الحملة الانتخابية عبر استضافة المرشحين من وسائل الاعلام التونسية وقد سُجّل أن الناطق باسم حملة نبيل القروي، حاتم المليكي هو الذي يتولّى عرض برنامج مرشح "قلب تونس" وذلك من خلال حضوره عوض نبيل القروي. وكانت زوجة نبيل القروي سلوى السماوي قد خرجت للإعلام في مناسبتين، لتوضح أن زوجها "أودعَ السجن احترازياً وليس بموجب حكم قضائي.

للمزيد على يورونيوز:

مناظرات تلفزيونية ابتداء من اليوم بين المرشحين للانتخابات الرئاسية في تونس

إسلاميٌّ يحبّ الموسيقى ويتعاطاها.. من هو عبد الفتاح مورو المرشّح الرئاسي في تونس؟

رئيس وزراء تونس يقول إنه نفذ إصلاحات اقتصادية صعبة رغم كلفتها السياسية الباهظة

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: