لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

العثور على جثة مسؤول سابق في حزب الله في بيروت.. وغموض يكتنف وفاته

 محادثة
علم حزب الله مرفوعاً عند حدود لبنان الجنوبية
علم حزب الله مرفوعاً عند حدود لبنان الجنوبية -
حقوق النشر
REUTERS/Ammar Awad
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

عثر أمس، الأحد، على علي حاطوم، المسؤول السابق في حزب الله اللبناني، ميتاً في شقته في محلة برج البراجنة (بيروت) بحسب ما أفادته الوكالة الوطنية للإعلام.

وفتحت السلطات اللبنانية تحقيقاً في مقتل حاطوم، الغامض، وتضاربت الأنباء حول وفاته بين من قال إنها عملية انتحار ومن قال إنه اغتيال. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام إن الأطباء الشرعيين كشفوا على جثة حاطوم لتحديد سبب الوفاة.

ولم يعلّق حزب الله على مقتل حاطوم بعد.

وكان حاطوم مسؤولاً في سرايا المقاومة بحسب ما تقوله مصادر صحافية لبنانية، وقبل ذلك كان مسؤولاً في القطاع الثاني (تابع للجسم التنظيمي لحزب الله) إلى أن تمّ عزله في العام 2017 بحسب ما قالته وسائل إعلام لبنانية.

ويأتي خبر مقتل حاطوم بعد أسبوع على تبادل النيران على الحدود الجنوبية بين حزب الله والجيش الإسرائيلي وعلوّ منسوب التوتر بين الطرفين إثر هجوم بطائرات مسيّرة على ضاحية بيروت الجنوبية قبل ذلك.

في سياق متصل، أعلن حزب الله فجر اليوم، الإثنين، إسقاط طائرة إسرائيلية مسيّرة في بلدة الرامية الحدودية الجنوبية (بنت جبيل) وأن الطائرة صارت بحوزة عناصره، ولكن الطرف الإسرائيلي لم يعلّق بعد على الخبر.

وكانت الحدود الجنوبية للبنان قد شهدت هدوءاً من انتهاء حرب تموز/يوليو 2006 التي دامت 33 يوماً. ويتهم الحزب إسرائيل بشن هجمات عليه عبر الطائرات المسيرة ولكن إسرائيل لم تتبن العملية حتى الساعة.

وتوافق الموقف اللبناني الرسمي مع موقف حزب الله، واعتبر الرئيس اللبناني، ميشال عون، الهجوم بالطائرات المسيرة بمثابة "إعلان حرب"، كما رأى فيها سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني، انتهاكاً للسيادة اللبنانية.