عاجل

استقالة مرتقبة لرئيس الحكومة الجزائري تمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسية

 محادثة
استقالة مرتقبة لرئيس الحكومة الجزائري تمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مصدران لوكالة رويترز إن رئيس الوزراء الجزائري نور الدين بدوي بصدد تقديم استقالته قريباً تمهيداً لإجراء الانتخابات الرئاسية هذا العام.

ويعد رحيل بدوي من أبرز مطالب المتظاهرين الجزائريين الذين نزلوا إلى الشوارع للضغط من أجل الإطاحة بحكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في أبريل – نيسان الماضي.

ويرفض المتظاهرون إقامة الانتخابات قبل حدوث تغيير ملموس في البنية السياسية الجزائرية.

وقال الجنرال أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الجزائري ورئيس أركان الجيش، الأسبوع الماضي إنه يجب دعوة الشعب للانتخابات قبل يوم 15 سبتمبر – أيلول الجاري يتبعها إجراء انتخابات خلال 90 يوماً طبقاً لدستور البلاد.

وكان من المقرر عقد الانتخابات الجزائرية في يوليو – تموز الماضي إلا أن استمرار المظاهرات للمطالبة بالتخلص من وجوه نظام بوتفليقة أدى إلى تأجيلها وهو ما خلق أزمة دستورية في البلاد.

وحاولت السلطات تنفيذ مطالب المتظاهرين عبر إلقاء القبض على عدد من رموز نظام بوتفليقة والتحقيق معهم وتقديمهم لمحاكمات بتهم الفساد.

إقرأ أيضاً:

إطلاق سراح متظاهر جزائري رفع "الراية الأمازيغية" خلال تظاهرة

القذافي ومبارك والبشير ومرسي وغيرهم.. من هم الرؤساء الأفارقة الذين اضطروا للتخلي عن السلطة منذ 2010

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox