محكمة بريطانية تقضي بمسؤولية مطعم للوجبات السريعة في وفاة شاب يعاني من الحساسية

محكمة بريطانية تقضي بمسؤولية مطعم للوجبات السريعة في وفاة شاب يعاني من الحساسية
Copyright 
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

محكمة بريطانية تقضي بمسؤولية مطعم للوجبات السريعة في وفاة شاب يعاني من الحساسية. وكان المسكين قد أخطر العاملين في المطعم بوضعه الصحي ويبدو أنه تم تضليله حين اعتقد أن وجبته كانت مناسبة له، قبل أن يأكلها ويفقد حياته بسبب مضاعفات خطيرة.

اعلان

يشعر آباء بالانزعاج من توجه أبنائهم إلى الأكل خارج البيت في مطاعم، يعتبرون أنها المكان الرئيسي للمخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أبناؤهم.

ففي بريطانيا، خلصت إحدى المحاكم إلى أن وفاة شاب قد حدثت بسبب وجبة طعام. إذ كان يعاني من حساسية تجاه مشتقات الحليب وحدث أن تناول وجبة في أحد مطاعم الوجبات السريعة فتوفي رغم أنه أخطر العاملين هناك بحالته الصحية. لكن يبدو أنه قد تم تضليله حين اعتقد أن وجبته الغذائية كانت مناسبة له، قبل أن يأكلها ويفقد حياته بسبب مضاعفات خطيرة.

وتوفي أوين كاري وهو في سن 18 عندما تناول وجبة دجاج منقوع في اللبن في مطعم بيرون بورغر في لندن قبل سنتين حينما كان المسكين يحتفل بعيد ميلاده.

وبحسب التقرير الذي نقله الإعلام، فإن المطعم لم يشر إلى المكونات المثيرة للحساسية في الوجبة المختارة. من جانبه أقر المدير التنفيذي لمطعم بيرون بيرغر سابمن ولكنسن بأن القوانين التي تأخذ بعين الاعتبار أمراض الحساسية مأخذ الجد في المطاعم  ليست كافية وإنه يجب على هذه الأماكن أن تبذل المزيد من الجهود في هذا المجال.

وقد دفع الحادث الأليم عائلة كاري إلى المطالبة بإحداث تغيير في القوانين البريطانية تدعو المطاعم لإظهار جميع المعلومات الخاصة بحالات الحساسية بوضوح على طبق كل زبون.

وقالت شقيقة أوين ايما كوشير عند خروجها من المحكمة، إنه لا يكفي أن تكون هناك سياسة تقتصر على الاتصال الشفوي بين المستهلك والنادل، والتي تجري عادة وسط أجواء صاخبة داخل المطعم.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: افتتاح منتزه خاص لتذوق "التايبوكا" في طوكيو

سيدني تدرس امكانية سحب مبيد أعشاب لشركة باير خشية ارتباطه بالسرطان

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

قتل طعناً في مطعم للوجبات السريعة بسبب شجار على شطيرة دجاج

بكين تأمر بإزالة الكتابات العربية والرموز الإسلامية من مطاعم الأكل الحلال

جدّة بريطانية تحيك مجسمات من الصوف لمعالم شهيرة