لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

3 شبان أمريكيين بيض يعتدون بالضرب على شاب "أسود" داخل مدرسة فكيف ردّت الإدارة ؟

 محادثة
3 شبان أمريكيين بيض يعتدون بالضرب على شاب "أسود" داخل مدرسة فكيف ردّت الإدارة ؟
حقوق النشر
Jhon Dal de Pixabay
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أقدم ثلاثة شباب أمريكين بيض على ضرب زميل لهم من أصحاب البشرة السوداء، في مدرسة R.W. Blake في ليكلاند، بولاية تينيسي وسط شرق الولايات المتحدة، وحاولت إدارة المدرسة التستر على الحادث وحين وصل الملف إلى القضاء، رفضت المحكمة في البداية إصدار أمر تقييدي إلا أن والدة الشاب المنحدر من ولاية فلوريدا الأمريكية أصرت على ضرورة تحقيق العدالة.

وقالت لورين سبرينغفيلد في كلمات نشرتها عبر صفحتها الخاصة عبر موقع فيسبوك، إن "ابنها تعرض للهجوم "بطريقة عنيفة وخبيثة" في أكاديمية R.W. Blake في ليكلاند"، وتابعت: "تلقينا مقاطع الفيديو من والد طالب في المدرسة الثانوية، (مشيرة إلى أن ابنها في المدرسة المتوسطة) أظهرت الصور الهجوم الذي استمر أكثر من 3 دقائق دون تدخل من شخص بالغ، وأنها سمعت أصوات الشباب وهم يشتمون بل ويشجعون عالى الاعتداء ولا يتدخلون لوقف ما كان يجري".

وتابعت سبرينغفيلد الأربعاء عبر فيسبوك بقولها: "اليوم، ذهبنا إلى محكمة بارتو وحاولنا الحصول على حكم قضائي، قالت القاضية كيلي بوتز إنه نظرا أن الهجوم لم يحدث لعدة مرات، فهي لا يمكنها أن تمنح الحماية لابننا ... لا يتطلب الأمر سوى ضربة واحدة حتى يموت الطفل ... كم مرة تريد أن يحدث هذا لطفلنا أو لأي طفل آخر؟ وأضافت: طول الحادثة، كان الشاب الآخر يضحك ويبتسم، هل تعتقدون أنه لن يفعل ذلك مرة أخرى؟ ومع ذلك، لم يتم أخذ مقطع الفيديو الشرير بعين الاعتبار".

Yesterday, my son was attacked. In a violent, malicious manner while in the school locker room at Blake Academy in Polk...

Publiée par Lauren Springfield sur Mercredi 11 septembre 2019

وتعليقا على الحادث، كتبت عضو الكونغرس الأمريكي رشيدة طليب عبر صفحتها الرسمية عبر موقع تويتر "لم أستطع متابعة مشاهدة الفيديو حتى النهاية، إنها حادثة لاتُصدّق ومُفجعة، هذا الشاب الصغير سمي بـ "..." ، وبدلا من تدخل الإدارة لمساعدته في التغلب على هذه الصدمة أداروا وجوههم".

للمزيد على يورونيوز:

ليام نيسون يعتذر مجددا عن تصريحات وصفت بالعنصرية

بعد اتهامها بالعنصرية "غوتشي" تسحب سترة بالاكلافا من الأسواق

دراسة: السيارات ذاتية القيادة قد تصطدم بأصحاب البشرة السوداء

تابعونا عبر الواتساب والفيسبوك: