عاجل

العاهل السعودي: المملكة قادرة على التعامل مع آثار الاعتداءات "الجبانة" على أرامكو

 محادثة
العاهل السعودي الملك سلمان
العاهل السعودي الملك سلمان -
حقوق النشر
رويترز نقلاً عن الإخبارية
حجم النص Aa Aa

قال العاهل السعودي، اليوم، الثلاثاء، إن المملكة قادرة على التعامل مع آثار الاعتداءات التي استهدفت منشأتين للنفط تقعان في شرق البلاد، السبت الفائت، معتبراً أن تلك الاعتداءات لا تمس السعودية فقط بل الاقتصاد العالمي.

ووصف الملك سلمان الاعتداءات بـ"الجبانة" مضيفاً أنها تستهدف "إمدادات النفط العالمية وتهدد استقرار الاقتصاد العالمي" بحسب ما ذكرته قناة الإخبارية الحكومية السعودية.

وتأتي تصريحات الملك بعدما نشرت مؤسسة "إس أند بي بلاتس" للمعلومات الاقتصادية، اليوم، الثلاثاء، بياناً قالت فيه إن المملكة ستكون بحاجة إلى شهر على الأقل للعودة إلى كمية الإنتاج الطبيعية كما كانت قبل الهجمات.

وبالتوازي مع تصريحات الملك سلمان، أصدر مجلس الوزراء السعودي، اليوم، بياناً قال فيه إن المجلس اطّلع خلال جلسته على الضرر الذي تسببت به الاعتداءات على منشأتيْ أرامكو، داعياً الحكومات العالمية إلى مواجهة الهجمات بمعزل عن المسؤول عنها.

وكانت الهجمات على منشأتين لإنتاج النفط في شرق المملكة قد أدّت إلى تخفيض الإنتاج السعودي إلى النصف تقريباً، بعد أن أصابت منشأة "بقيق" التابعة لأرامكو بإصابات دقيقة، وهي أكبر منشأة نفطية في العالم.

وتعتبر الهجمات الأسوأ التي تستهدف منشأة نفطية في المنطقة منذ الحرب التي قادها الرئيس العراقي السابق ضد الكويت في العام 1991. ونتيجة ذلك شهدت أسعار الخام ارتفاعاً لم يتمّ تسجيله منذ 28 عاماً.

ونددت دوائر القرار العالمية بالهجوم الذي لحق منشأتيْ النفط، فيما وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى إيران بالوقوف وراءها. ونفت طهران علاقتها على لسان وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف.

وفي سياق الاتهام الأميركي، قالت صحيفة "وول ستريت جورنال"، أمس، الإثنين، نقلاً عن مسؤولين أميركيين إن هناك بحوزة أجهزة الاستخبارات معلومات تشير إلى أن الهجمات نفذت بطائرات مسيّرة أطلقت من إيران.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox